قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسد اباد: اعلن حاكم ولاية نورستان لوكالة فرانس برس الاحد ان عشرين شرطيا افغانيا و18 مدنيا قتلوا في 25 ايار/مايو في ضربة جوية للحلف الاطلسي في شمال شرق افغانستان ادت الى مقتل ثلاثين من عناصر حركة طالبان ايضا.

وكانت معارك عنيفة جرت في ذلك اليوم بين القوات الافغانية وحلف شمال الاطلسي التي نقل عدد من جنودها بمروحيات من جهة، ومتمردي طالبان الذين كانوا يهددون بالاستيلاء على منطقة في نورستان الولاية الجبلية الحدودية مع باكستان، من جهة اخرى.

وقال جمال الدين بادار ان quot;الشرطيين قتلوا بنيران صديقةquot; بينما quot;قتل المدنيون لان القوات اعتقدت انهم متمردون من طالبان يرتدون ملابس مدنية ولجأوا الى البيوت بعدما نفدت ذخيرتهمquot;.

واكد ناطق باسم الحلف القومندان تيم جيمس لوكالة فرانس برس ان قوة الحلف quot;ارسلت فريقا للتحقق من الادعاءات التي تتحدث عن خسائر من المدنيين والشرطةquot;.

واضاف ان quot;المعلومات الاولية التي نملكها لا تتحدث عن خسائر مدنية خلال الضربةquot;.