قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: وضعت الوزيرة في الحكومة الانتقالية الصومالية التي خطفها الخميس متمردون من حركة الشباب الاسلامية قيد الاقامة الجبرية في منزها على ما اعلن افراد من عائلتها الجمعة.

وعينت عائشة عثمان عقيل (32 عاما) الاربعاء وزيرة لشؤون المرأة والعائلة. واختطفها مسلحون صباح الخميس في مدينة بلد شمال مقديشو فيما كانت تستعد لتسلم مهامها في العاصمة.

وامر متمردو حركة الشباب الموالية للقاعدة الوزيرة الجديدة بالبقاء في منزلها.

وصرح احد افراد عائلتها رفض الكشف عن اسمه في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان quot;الوزيرة حرة جزئيا لكنها امرت بالبقاء في منزل العائلة وعدم مغادرة البلادquot;.

وتابع quot;لا يمكنها الذهاب الى مقديشو لتسلم مهامها. ستبقى هنا والا ستتعرض لعواقب خطيرةquot;.

وقبل تعيينها وزيرة كانت عائشة عثمان عقيل ناشطة من اجل حقوق المرأة. وهي ارملة خطف اسلاميون مسلحون زوجها وقتلوه قبل ثلاث سنوات.

وياتي خطف الوزيرة ومنعها من مغادرة المنزل فيما يواجه الصومال على غرار باقي القرن الافريقي موجة جفاف خطيرة.

واعلنت الامم المتحدة عن حال المجاعة في منطقتين جنوب الصومال خاضعتين لحركة الشباب، واعتبرت ان عشرات الاف الاشخاص قضوا في البلاد في الاشهر الاخيرة.