قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شينجين: قال مسؤول اميركي كبير الاثنين ان على الصين الضغط على كوريا الشمالية لثنيها عن القيام بالمزيد من quot;الاعمال الاستفزازيةquot; بعد ان اطلقت بيونغ يانغ عدة قذائف ضد كوريا الجنوبية العام الماضي.

وجاءت تصريحات مساعد وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون خلال توقف سريع في مدينة شينجين جنوب الصين حيث يلتقي المسؤول مع مسؤولين محليين من بينهم حاكم الولاية داي بينغوو.

وقال المسؤول ان الجانب الاميركي اعرب عن قلقه من ان quot;كوريا الشمالية قد تفكر في القيام بمزيد من الاعمال الاستفزازية واكد على ضرورة ان تضغط الصين على بيونغ يانغ لاقناعها بالعدول عن مثل هذه الاعمالquot;.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر شنت كوريا الشمالية هجوما بالمدفعية والصواريخ على جزيرة ييونبيونغ القريبة من الحدود المتوترة مع كوريا الجنوبية مما ادى الى مقتل عنصرين من قوات المارينز ومدنيين.

وكان الهجوم الاول من نوعه الذي تتعرض له منطقة ماهولة بالمدنيين في الجنوب منذ الحرب الكورية (1950-1953).

واضاف المسؤول الاميركي ان على الصين ان تبلغ كوريا الشمالية بان واشنطن تريد ان ترى quot;تقدما حقيقياquot; من بيونغ يانغ بشان استئناف المحادثات السياسية المتوقفة منذ فترة طويلة لنزع الاسلحة النووية من كوريا الشمالية.

وكانت وزيرة الخارجية الاميركية دعت نائب وزير خارجية كوريا الشمالية الاحد كيم كي-غوان، المفاوض السابق بشان الملف النووي، للحضور الى نيويورك لاجراء quot;محادثات استطلاعيةquot; في وقت لاحق من هذا الاسبوع بشان استئناف المفاوضات.

وتوقفت المحادثات السداسية التي تشارك فيها الكوريتان والصين والولايات المتحدة وروسيا واليابان، بعد اخر اجتماع لها في كانون الاول/ديسمبر 2008.