قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اكد مسؤول امني مصري رفيع انه تم توقيف 12 مصريا وفلسطينيا يشتبه في ضلوعهم في الهجوم الذي شهدته مدينة العريش بشمال سيناء مساء الجمعة.

وقال مدير امن شمال سيناء اللواء صالح المصري للصحفيين ان quot;اجمالي المقبوض عليهم للاشتباه في ضلوعهم في محاولة اقتحام قسم ثان العريش مع المسلحين الملثمين بلغ 12 فردا من المصريين والفلسطينيينquot; دون ان يحدد عدد الفلسطينيين.

واضاف quot;يتم الآن استجوابهمquot;.

وأوضح أن quot;هناك 3 فلسطينيين آخرين تم التحفظ عليهم في مستشفى العريش العام أثناء تلقيهم العلاج حيث أصيبوا بطلقات نارية وتصادف وجودهم في مكان الاحداثquot;.

وكانت مجموعة من المسلحين قدر شهود العيان عددهم بحوالي 150 شنت هجوما مسلحا مساء الجمعة على قسم شرطة في العريش اسفر عن مقتل خمسة أشخاص هم ضابطان، احدهما في الشرطة والاخر في الجيش، وثلاثة مدنيين.

واوضح شهود عيان ان نحو 150 ملثما مسلحين باسلحة الية ورشاشات دخلوا الجمعة العريش على متن شاحنات ودراجات نارية واطلقوا في البداية النار في الهواء ما اثار ذعر السكان. ودمر المسلحون تمثالا للرئيس الراحل انور السادات الذي اغتاله متشددون اسلاميون عام 1981 قبل ان يهاجموا قسم الشرطة.

ولم تعرف بعد هوية المسلحين الذين شنوا هذا الهجوم ولا اهدافهم الا ان الشهود قالوا انهم كانوا يرفعون اعلاما سوداء مكتوب عليها quot;لا اله الا اللهquot;.

كما وقعت اشتباكات بعد ظهر السبت بين الجيش المصري ومسلحين مجهولين حاولوا اقتحام محطة تصدير الغاز الى اسرائيل بالقرب من بلدة الشيخ زويد في شمال سيناء.

وتقع المحطة على بعد 30 كليومترا شمال مدينة العريش التي شهدت مساء الجمعة هجوما مسلحا نفذه مجهولون وادى الى مقتل خمسة اشخاص، بحسب مصادر امنية.

وقالت المصادر ان quot;مسلحين مجهولين هاجموا محطة تصدير الغاز الطبيعي لإسرائيل بقذائف آ ر بي جي وقاموا بقصف احد خطوط التبريد المتصلة بخط تصدير الغاز مما تسبب في إحداث ثقب في الأنبوب الذي كان خاليا من الغازquot; بسبب توقف عمليات الضخ منذ تفجير خط الغاز في الحادي عشر من تموز/يوليو الجاري.

واكد شهود عيان أن quot;المسلحين الذين كانوا على متن شاحنتين حاولوا اقتحام المحطة الرئيسية لتصدير الغاز الطبيعي لإسرائيل (وهي التي تقوم بعملية إسالة الغاز) إلا أن قوات الجيش تصدت لهم بعد أن قاموا بإطلاق الرصاص في الهواء وفروا هاربين. ثم قاموا باستهداف الأنبوب بقذائف آر بي جي عن بعدquot;.

واوضحت المصادر الامنية انه لم تقع أي خسائر في الأرواح بسبب الهجوم.

وكان خط الغاز هذا قد تعرض لأربع هجمات خلال الشهور الاخيرة.