قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعرب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم عن quot;تفاؤلquot; حيال مستقبل الديمقراطية في ليبيا وذلك أثناء استقباله في داونينغ ستريت القائم بالأعمال الليبي المعين حديثا في بريطانيا محمود الناكوع.

ورحب كاميرون بالناكوع لدى وصوله الى داونينغ ستريت لحضور اجتماع يضم سبعة ممثلين من الجالية الليبية في المملكة المتحدة. وكانت الخارجية البريطانية دعت الشهر الماضي المجلس الوطني الانتقالي الذي شكلته المعارضة الليبية الى ادارة السفارة الليبية في لندن في خطوة تحققت بالفعل في الأسبوع الماضي.

واعترفت بريطانيا رسميا بأن المجلس الوطني المعارض يمثل الحكومة الليبية الشرعية بعد طرد أنصار نظام العقيد معمر القذافي.

وقال كاميرون في افتتاح الاجتماع انه أجرى في وقت سابق محادثات quot;ايجابية للغايةquot; عبر الهاتف مع رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي عبدالجليل مصطفى بشأن خطط ليبيا لمرحلة ما بعد القذافي والالتزام بالديمقراطية والحرية لجميع الليبيين. وأضاف في بيان مقتضب quot;أعتقد أننا حتى هذه لحظة لسنا راضين على الاطلاق لكننا متفائلون بأننا نقترب من مستقبل تحدث الكثيرون منا بشأنه في مكتب رئاسة الوزراءquot;.

وتابع quot;الأمر استغرق وقتا لكني أعتقد أننا نسير في الاتجاه الصحيح وأعتقد أنها فرصة طيبة لتبادل بعض وجهات النظر اليوم بشأن ما يجب أن يحدث بعد ذلكquot;.

من جانبها قالت متحدثة باسم رئيس الوزراء البريطاني ان كاميرون ناقش أيضا الوضع في ليبيا مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي خلال مكالمة هاتفية في وقت سابق اليوم. وتحدث الزعيمان حول التقدم الذي أحرز في بلدتي الزاوية وغريان وتفويض حلف شمال الاطلسي (ناتو) لحماية المدنيين ودور المجلس الوطني الانتقالي في مستقبل ليبيا.

كما تناول الزعيمان بايجاز التطورات الاقتصادية العالمية واتفقا على البقاء على اتصال وثيق بشأن جميع القضايا خلال الأيام المقبلة.