قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: اعتبرت فرنسا الاربعاء عشية اجتماع مجموعة الاتصال حول ليبيا في ابوظبي والذي يشارك فيه خصوصا وزير خارجيتها آلان جوبيه ان عددا متزايدا من الدول يعتبر انه يجب quot;التحضير لمستقبل ليبيا من دون القذافيquot;.

وقال برنار فاليرو المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية خلال مؤتمر صحافي ان quot;عددا متزايدا من الدول يعتبر ان سقوط النظام بات حتميا ويجب من الان التحضير لمستقبل ليبيا من دون القذافي، وهذا ما تجلى بوضوح خصوصا في موقف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيزquot;.

وكان ولد عبدالعزيز الذي يترأس لجنة القادة الافارقة المكلفين ايجاد حل سياسي تفاوضي للنزاع الليبي، قال في مقابلة مع وكالة فرانس برس الثلاثاء انه quot;على كل حال لم يعد بامكان القذافي ان يحكم ليبياquot;.

واضاف المتحدث الفرنسي ان quot;نظام (معمر) القذافي فقد كل قدرة على المبادرة، وعزلته تتزايد اكثر فاكثر. الانشقاقات تتوالى داخل النظام وفي صفوف كبار ضباط الجيش. آلته الحربية ضعفت بشكل كبير ولكنها لا تزال قادرة على ممارسة العنف ضد السكان المدنيينquot;.

وبحسب المتحدث الفرنسي فان اجتماع ابوظبي، الثالث لمجموعة الاتصال حول ليبيا والذي تشارك فيه خصوصا وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون، سيكون quot;مناسبة لاعادة تأكيد وحدة المجتمع الدولي في اطار قراري مجلس الامن الدولي 1970 و1973quot;.

واضاف ان هذا الاجتماع سيسمح ايضا quot;بتأكيد دعمنا للمجلس الوطني الانتقالي، الذي بات المحاور السياسي الذي لا يمكن للمجتمع الدولي التغاضي عنه (...) وبالتقدم في اتجاه تطبيق عملية سياسية واسعة وشاملةquot; ترسي استقرار هذا البلد على المدى البعيد.

وتأسست مجموعة الاتصال حول ليبيا خلال اجتماع في لندن في 29 آذار/مارس وهي تضم كل الدول التي تشارك في الحملة العسكرية التي يقودها حلف شمال الاطلسي ضد نظام القذافي. وكانت المجموعة عقدت في قطر اول اجتماع رسمي لها بعد تأسيسها.