قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: اعلن محمود جبريل نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مساء الثلاثاء في الدوحة ان المرحلة الانتقالية quot;تبدأ فوراquot; لبناء quot;ليبيا الجديدةquot; بعد سيطرة الثوار على المقر العام لمعمر القذافي في طرابلس.

وقال جبريل ان quot;الانتقال يبدأ على الفور. نحن نبني الان ليبيا جديدة، مع كل الليبيين باعتبارهم اخوة في امة موحدة ومدنية وديموقراطيةquot;.

واضاف quot;ستجرى اول انتخابات دستورية، ولكن بانتظار ذلك، ندعوكم لان تثبتوا انكم أهل لهذه الثورة وان تبنوا بلدا جديداquot;.

وتبنى المجلس الوطني الانتقالي الليبي، الهيئة السياسية للثوار الليبيين في مقره في بنغازي (شرق)، منتصف اب/اغسطس quot;وثيقة دستوريةquot; تنص على تسليم السلطة الى مجلس منتخب خلال مهلة لا تتجاوز ثمانية اشهر وتبني دستور جديد، بعد سقوط نظام القذافي.

واكد المجلس الانتقالي في وثيقته انه quot;اعلى سلطة في الدولة (...) والممثل الشرعي والوحيد للشعب الليبي، ويستمد شرعيته من ثورة 17 فبرايرquot;، مؤكدا انه سينتقل من بنغازي الى العاصمة طرابلس بعد اعلان التحرير.

وبعد الانتقال الى طرابلس، سيعين المجلس الانتقالي في مهلة ثلاثين يوما كحد اقصى مكتبا تنفيذيا مؤقتا، او حكومة انتقالية مكلفة تصريف شؤون البلاد.

وستكلف الحكومة تنظيم انتخابات لاختيار quot;مجلس وطنيquot; في مهلة اقصاها 240 يوما (ثمانية اشهر) اعتبارا من تاريخ سقوط النظام. وسيكون المجلس برلمانا انتقاليا يضم مئتي عضو.

وسينسحب المجلس الانتقالي من السلطة فور تولي المجلس الوطني مهامه.

وسينتخب المجلس الوطني رئيسا للحكومة خلال مهلة ثلاثين يوما، على ان يعرض تشكيلة حكومته للحصول على ثقة البرلمان.

كما سيشكل quot;لجنة مهمتها صياغة الدستور الجديدquot; خلال مهلة ستين يوما. وبعد دراسته وتبنيه من قبل المجلس الوطني المنتخب سيعرض في استفتاء خلال مهلة ثلاثين يوما ويتم تبنيه باغلبية الثلثين.

وفي الايام الثلاثين التي تلي دورته الاولى، ستكون مهمة المجلس الوطني وضع قانون انتخابي جديد تمهيدا لتنظيم انتخابات عامة خلال 180 يوما (ستة اشهر).

وستكلف الحكومة تنظيم هذه الانتخابات quot;بشفافية وديموقراطيةquot;. وستشرف الامم المتحدة ومنظمات دولية اخرى على العملية.

ويفترض ان يقر المجلس الوطني نتائج هذه الانتخابات خلال ثلاثين يوما مع دعوة البرلمان المنتخب الجديد الى الانعقاد في الشهر التالي ما ينهي رسميا المرحلة الانتقالية.