قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اسلام اباد: اعلن الجيش الباكستاني الاثنين اعتقال مسؤول كبير في القاعدة هو يونس الموريتاني في جنوب غرب باكستان من جانب اجهزة الاستخبارات الباكستانية بمساعدة الاستخبارات الاميركية.

وقال الجيش في بيان ان يونس الموريتاني، وهو على الارجح اسم مستعار، كان اسامة بن لادن كلفه quot;شخصياquot; التخطيط لعمليات ارهابية ضد quot;اهداف اقتصادية مهمةquot; في الولايات المتحدة واوروبا واستراليا.

واضاف البيان انه تم اعتقال الموريتاني في ضاحية كويتا، عاصمة ولاية بلوشستان في جنوب غرب البلاد المحاذي لافغانستان.

واسم هذا القيادي غير مدرج على اي من قوائم مسؤولي القاعدة التي اعلنها مكتب التحقيقات الفدرالي او وزارة الخزانة الاميركية، ورصدا مكافات كبيرة مقابل اي معلومة تساهم في تحديد امكنة وجود هؤلاء.

واورد الجيش الباكستاني quot;خلال عملية نفذتها الاستخبارات الباكستانية (آي اس آي) (...) تم اعتقال القيادي الكبير في القاعدة يونس الموريتاني، وهو المسؤول الرئيسي عن التخطيط للعمليات الخارجية وقيادتها، اضافة الى عنصرين اخرين ناشطين في القاعدة هما عبد الجعفر الشامي (بشار شام) ومسرة الشامي (مجاهد امين)quot;.

واضاف المصدر نفسه quot;تم اعداد هذه العملية وتنفيذها بمساعدة تقنية من اجهزة الاستخبارات الاميركيةquot;.