قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كوالالمبور: اعلن في العاصمة الاندونيسية جاكرتا رفع حالة الانذار والتأهب وذلك اثر عملية انتحارية نفذها ارهابيون داخل كنيسة بمنطقة (سولو) وسط جزيرة جاوة الاحد الماضي ما ادى الى مقتل شخص واحد واصابة عشرات اخرين.

ونقلت وسائل الاعلام الاندونيسية اليوم ان حاكم جاكرتا فوزي بوو اعلن تطبيق حالة التأهب والانذار في جميع مناطق العاصمة والأحياء المجاورة لرصد تحركات الارهابيين.

وقال انه امر باعتقال اي شخص يقوم بنشاطات تثير الشك واحالته الى المراكز الامنية مباشرة وذلك لمنع تكرار العمليات الانتحارية والحفاظ على امن وسلامة السكان في العاصمة مضيفا انه تم تعزيز الدوريات الامنية في الشوارع وتشديد الحراسة امام دور العبادة تحرزا من استهدافها في العمليات الارهابية.

من جهته افاد الناطق باسم الشرطة الاندونيسية انتون بشرول عالم في تصريح لوسائل الاعلام الاندونيسية انهم لم يزالوا يلاحقون العقول المدبرة في تفجير كنيسة (سولو) الاحد الماضي وتفجير مسجد في منطقة (كايربون) غرب جاوة في ابريل الماضي.

واضاف بانهم يجرون تحرياتهم وتحقيقاتهم مع بعض المتهمين الذي ادلوا باسماء العقول المدبرة في الحادثتين وهم تسعة اشخاص تم اعتقال واحد منهم بعد مشاركته بالعملية الانتحارية بمسجد (كايربون) في حين تتابع الشرطة عملياتها في ملاحقة الباقين حيث اكدت تحاليل البصمة الوارثية ضلوعهم في الجريمة.