قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: اكدت الامم المتحدة الثلاثاء ان اكثر من خمسة ملايين طفل في العراق محرومون من quot;حقوقهم الاساسيةquot;، داعية الى التحرك العاجل لمعالجة هذا الوضع.

ونقل بيان للامم المتحدة عن ممثل صندوق الامم المتحدة للطفولة (اليونيسف) مارزيو بابيي quot;ان ثلث اطفال العراق، اي 5,3 مليون طفل، ما زالوا محرومين من الحقوق الاساسيةquot;.

واشار البيان الى عدم حصولهم على العناية الصحية بشكل مناسب وعدم توفر تعليم جيد لهم اضافة الى اعمال العنف التي يقعون ضحاياها في المدرسة وداخل اسرهم والصدمة النفسية التي تسببت بها سنوات العنف، كلها تشكل انتهاكات للحقوق الاساسية للطفل في العراق.

واضاف بابيي quot;ان اليونيسف تدعو جميع المسؤولين --في الحكومة والمجتمع المدني والقطاع الخاص والمجتمع الدولي-- الى الاستثمار بصورة عاجلة في هؤلاء الاطفال من اجل ضمان احترام كرامتهم واعطائهم الفرص (...) ليصبحوا مواطنين شباب اصحاء ومنتجين في العراق الجديدquot;.

وقد شهد العراق عقودا من الحرب والعقوبات في ظل حكم صدام حسين قبل ان يغرق في نزاع طائفي دام خلال السنوات التي تلت الاجتياح الاميركي وسقوط نظام صدام حسين في 2003.

وتعاني الفئات الاكثر ضعفا --الارامل والاطفال والنازحون بسبب اعمال العنف-- بشكل خاص من النقص الكبير في البنى التحتية والخدمات الاساسية.