قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: قالت الصحف المصرية الاثنين إن خمسة أو ستة من أساقفة بطريركية الأقباط الأرثوذكس فس مصر مرشحون لخلافة البابا شنودة الثالث الذي توفي السبت عن عمر يناهز 88 عامًا.

ومن بين الأسماء التي اعتبرت الصحف المصرية أنها مرشحة لخلافة البابا الأنبا بيشوي أسقف سكرتير المجمع المقدس للكنيسة القبطية والانبا موسى اسقف الشباب والانبا يؤنس سكرتير البابا شنودة الثالث والانبا مرقس أسقف شبرا الخيمة (شمال القاهرة).

وبسبب الرهانات التي تحيط باختيار البابا الجديد خلفًا لشنودة الثالث، الذي شغل الموقع على مدى أربعة عقود، فإن هذه العملية ستكون صعبة خصوصًا في ظل تعقيدات إجراءات الاختيار.

وقال المثقف القبطي جمال أسعد في تصريح لصحيفة ديلي نيوز ان quot;موقع البابا اصبح سياسيًا إضافة الى طابعه الديني والروحي، ولذلك فاننا قد نشهد صراعًا كبيرًا بين قيادات الكنيسة أثناء عملية اختيار البابا الجديدquot;.

ويمثل الأقباط ما بين 6% الى 10% من حوالى 82 مليون مصري. وادى صعف تمثيلهم في المؤسسات السياسية للبلاد الى تعزيز دور البابا باعتباره راعيًا وممثلاً لهذه الطائفة في مواجهة السلطة. وليس هناك موعد محدد أو أي سقف زمني لاختيار البابا الجديد. وكان تم انتخاب البابا شنوده في العام 1971 لخلافة البابا كيرلس بعد شبعة أشهر من وفاة الأخير.

ووفقا للائحة الكنيسة التي وضعت في العام 1957، ستقوم المطرانيات المختلفة في مصر بترشيح وتزكية أساقفة لتولي منصب البابا، ثم تعرض أسماء المرشحين على جمعية ناخبين، تضم اعضاء المجمع المقدس وشخصيات عامة، من بينها النواب الأقباط الحاليون والسابقون والوزراء الحاليون والسابقون وأعضاء المجلس الملي.

وبعد عملية الاقتراع يتم اجراء quot;قرعة هيكليةquot; بين المرشحين الثلاثة الذين حصلوا على أعلى الأصوات، أي يقوم طفل باختيار ورقة من بين ثلاث أوراق تحمل كل منها اسم أحد المرشحين.