: آخر تحديث

قضية الانتشار الشيعي في المغرب تعود إلى الواجهة

تفكيك quot;الجماعة المهداويةquot; في المغرب أعاد قضية الشيعة إلى الواجهة

عادت إلى واجهة القضايا في المغرب، إشكالية الانتشار الشيعي، خاصة بعد تفكيك جماعة دينية تحمل اسم quot;المهدي المنتظرquot;. وكان الحضور الشيعي قد خف نسبيًا بعد انقطاع العلاقات بين المغرب وإيران لمدة ليست بقصيرة، لأسباب يعددها الباحثون ويذكرون بينها النظام السياسي الايراني.


الرباط:nbsp;أدت مطالبة الشيعة في طنجة شمال المغرب، رئيس الحكومة عبدالاله بنكيران، باتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية قبورهم من تهديدات الاعتداء عليها من قبل المحسوبين على التيار السلفي، وتفكيك جماعة دينية تحمل اسم quot;المهدي المنتظرquot;، إلى إعادة الحديث عن مدى انتشار الشيعة في المملكة المغربية إلى الواجهة.

ويرى مراقبون أن quot;الجماعة المهداويةquot;، التي سيُنطق بالحكم بحق زعيمهاnbsp; الجمعة، تكشف عن أن المغرب أمام معطى جديد يتمثل في ظهور نزعات شيعية ذات طبيعة محلية.

ويأتي هذا في وقت مرت حوالي ثلاث سنوات على قطع الرباط علاقتها مع طهران، التي quot;سمحت لنفسها التعامل بطريقة متفردة وغير ودية، ونشر بيان تضمن تعابير غير مقبولةnbsp; بحق المغرب، إثر تضامنه مع مملكة البحرين على غرار العديد من الدول بشأن رفض المساس بسيادة هذا البلد ووحدته الترابيةquot;، حسب ما تضمنه بيان وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية.

وقال منار اسليمي، أستاذ وباحث في جامعة محمد الخامس في الرباط، إن دراسة ظاهرة الشيعة في المغرب تستوجب استحضار مجموعة من العناصر، أولها أن الشيعة في المملكة ارتبطوا بالنظام السياسي الإيراني، مشيرًا إلى أن هذه الظاهرة موجودة في كل العالم العربي، لكون النظام السياسي الإيراني لم يستطع الفصل بين الثورة الإيرانية وبين الفكر أو المذهب الشيعي.

أما العنصر الثاني فيتجلى، حسب ما أوضحه منار اسليمي لـ quot;إيلافquot;، في كون علاقة الرباط بطهران اتسمت، تاريخيًا، بالتوتر، إذ إن المرحوم الملك الحسن الثاني كفر، في خطاب له، ظاهرة الخميني، مبرزًا أن quot;طريقة تدبير الدولة لملف الشيعة تعتمد على توظيفه في الأزمات، إذ إنه في كل مرحلة يمكن أن يخرج هذا الملف إلى الواجهة، رغم أن أتباع الشيعة عددهم قليل في المملكة، لا يتجاوز الـnbsp;5 آلاف شخص، أي أنهم لا يشكلون تيارًا قويًاquot;.

عنصر آخر يمكن التطرق إليه بهذا الخصوص، يشرح الأستاذ الباحث، ويتعلق بالاختراق الإيراني لبعض الأوساط، كالجامعات، حيث يلاحظ قيام جامعيين بزيارات إلى إيران، قبل توتر العلاقات بين البلدينquot;، موضحًا أن quot;السلطات انتبهت لهذه العملية في إحدى المراحلquot;.
كما تحدث منار اسليمي عن معرض الكتاب، الذي كانnbsp;يخصص جناحاًnbsp;بأكمله لكتب مختصة بالمذهب الشيعي، قبل أن يتراجع هذا الحضور، بعد قطع العلاقات، إلا أنه عاد مجددًا، في النسخة الأخيرة من المعرض، إنما بدرجة أقل من الماضي.

وذكر الباحث المغربي أن الدولة كانت على نزاع مع حزب ذات نزعة شيعية، وهو المكون السياسي الذي كان تقرر حله، ويتعلق الأمر بالبديل الحضاري، بعد أن اتهمت خلية عبد القادر بليرج، بأن لها ارتباطات شيعية.

وكشف منار اسلمي عن بروز ظاهرة جديدة في المغرب، يمكن قراءة ملامحها من خلال اعتقال أفراد جماعة quot;المهدي المنتظرquot;، مشيرًا إلى أن تفكيكها أظهر وجود تيار آخر في المغرب.

وقال إن quot;هذه الجماعة ليس لها ارتباط بالمذهب الشيعي المعروف في إيران، ولكنها وضعتنا أمام معطى توطين نزعات شيعية ذات طابع محليquot;.

وكان بيان الشيعة أكد أنه quot;أثناء مراسيم تشييع جثمان الإمام عبد الله الدهدوه في مقبرة طنجة البالية، تم تسجيل معلومات تفيد بتواجد أحد أعضاء التيار السلفي الذي هدد بإحراق قبور الشيعة في المدينةquot;، وهو ما اعتبره البيان quot;محاولة إيقاظ فتنة طائفية بين المشيعين الذين لم يلتفتوا إلى تهديداته لكنهم أضاعوا فرصة اعتقاله وتسليمه إلى السلطات المختصةquot;.


عدد التعليقات 26
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الشيعه وبس
M - GMT الجمعة 06 أبريل 2012 00:59
اساس مشاكل العالم العربي والغربي هم السنه من سلفيين وتكفريين وكأن الله اعطاهم صلاحياته.
2. انه الاسلام المحمدي
احمد الفراتي - GMT الجمعة 06 أبريل 2012 02:26
لا ايران ولا بطيخ.. الفكر الشيعي فكر حر وكل انسان حر يقتبله لانه ضد الطغيان والدكتاتوريات والملكيات الوراثيه.. ثم ماعلاقة الصورة بالتشيع فالتشيع مذهب سلمي.. الشيعه كالمسمار كلما زدتم الطرق عليه ازداد رسوخا ومنذ وفاة الرسول الاعظم والتشيع لاهل البيت وحسب وصية النبي الاكرم ثابت بالرغم من القتل والتشريد والتشويه والملاحقاة من قبل الطغاة واليوم المفخخات والمقابر الجماعيه والسجون الرهيبه والاعلام العربي المضلل لم يثني الشيعه عن مبادئهم.. ما اعظمك ايها الاسلام المحمدي الاصل اي التشيع لاهل البيت بعد النبي الاكرم وحسب وصايا النبي الخالده (اني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي اهل بيتي) الى غيرها من الاحاديث الشريفه التي تلزم الاعناق بالتشيع لاهل البيت..
3. قبور
هشام - GMT الجمعة 06 أبريل 2012 02:41
لايستطيع الشيعي العيش بدون قبر لو لم يكن هناك قبور لنسفت ديانتهم
4. تحية الأسلام على الجميع
أبو الوليد - GMT الجمعة 06 أبريل 2012 03:58
المؤلم أن جميع المسلمين يعلمون أن الحُسين قُتل ظُلما وإن من قتله هو أمير المسلمين في ذلك الوقت ،لكنهم يعتبرون أن الحُسين صار مجرد ذكرى يجب أن تزول لأنها جاءت من الماضي البعيد، وإنه رجل لمرحلة زمنية عتيقة جداً ولا يُمكن أن يبقى لها أي إتّصال نظري بالحياة التي نعيشها اليوم.. ومن تجربتي في الغُربة وجدتُ أن النسبة العظمى من المسلمين ينظرون إلى الحُسين على أنه قضية عراقية خاصة أو أيرانية ذات أطماع سياسية لكنها تبقى في مفهوم هذا التيار بأنها قضية بالية أكل الدهر عليها وشرب، وهؤلاء ينظرون إلى الحسين على أنه مجرد قطعة أثرية في المذهب الشيعي فقط حيث أن الشيعة يحبون تداولها وهي ،كما تقول كتب الأسلام السني ،من خيال الشيعة المنسوج وفق أسس العاطفة التي يجب مقاومتها بالنكران أولا وبالتقتيل ثانيا.. يقول الدكتور كامل مصطفى الشيبي المتوفي عام 2009 م في كتابه (الصلة بين التصوف والتشيع) إن استقلال الاصطلاح الدال على التشيع إنما كان بعد مقتل الحسين حيث أصبح التشيع كيانا مميزا له طابعه الخاص . في حين يذهب الدكتور عبد العزيز الدوري أستاذ التاريخ الحديث -جامعة الموصل –العراق إلى أن التشيع تميز سياسيا ابتداء من مقتل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ويتضمن ذلك فترة قتل الحسين أبنه حيث يعتبرها امتدادا للفترة السابقة كما جاء في كتابه مقدمة في تاريخ صدر الإسلام : ص 72 .كيف ينظر المسلمون ،السنة والشيعة، الى الحسين بن علي ؟للجواب على هذا السؤال علينا أن نعود الى بداية التوجه السني للأسلام والذي بدأ عندما تم أختيار أبو بكر الصدّيق في السقيفة خليفة للمسلمين يوم كان علي بن ابي طالب وصَفْوَة من الصحابة الآخرين مشغولين في دفن جسد رسول الله(ص)، وقد قال علي وأصحابه :لا يمكن أن نترك جسد الرسول محمّد (ص)مسجّى ميتا ونذهب لنناقش أمر الخلافة في الدنيا ،بينما قال أبو بكر وعمر بن الخطاب وفريقهم الآخر :لا يُمكن أن نذهب جميعنا لدفن الرسول ونترك أمر الأمة والرسالة بدون راعٍ وحامٍ..وأحتجّ كل فريق بما قال ...ولما تم تنصيب الخليفة الأول في سقيفة بني ساعدة صار المسلمين السنّة يؤمنون بأفضلية أبو بكر ثم يأتي بعده الآخرين، ونتيجة لهذه القسمة بقي علي بن أبي طالب في ذيل القائمة رغم مركزيته ومكانته التي لا ينكرها الخلفاء أنفسهم فتكونت العقيدة السنية على ماتقدم الى يومنا هذا والتي قال فقهاؤها بأن هذه العقيدة تؤمن بال
5. تقرير اثارة وجهل وكذب
amir - GMT الجمعة 06 أبريل 2012 04:09
مع احترامي لايلاف كيف تعتمدون تقارير مثل هذه النوع من التقارير وهو لايحوي سوى الجهل والكذب ولاثارة فمثلا قصة المهدي المنتظر المغربي الكل يعرف به انه لايدعي التشيع بل هو سني مخبول وقد تحدث في هويته وتخاريفه بعيدا عن الشيعة اما الكذب فاني اقول قبل شهور نشرت الصحف المغربية انه قد وصل عدد المسيحيين في عام واحد في المغرب الى خمسين الف ولم تثر تلك المعلومات حفيظة القرضاوي او غيره من المصابين بالشيعة فوبيا اما الاثارة فهذه الاخبار يثيره اتباع التيار السلفي كي يغطوا على مخططاتهم لغزو المغرب العربي وهاهم ينتشرون بسلاحهم في مالي وان القاعدة انتقلت قياداتها من افغانستان الى المغرب العربي
6. بني وهبون
عبدالبارئ - GMT الجمعة 06 أبريل 2012 04:18
صحيح ماذكرت لا يستطيع الشيعي أن يعيش بدون قبر كما كان الامام مالك يطلب حوائجه عند قبر أبي حنيفة.ولما لا تزار القبور طالما أتى الحث عليها؟عن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وآله قال: (... وإني كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنّها تزهّد في الدّنيا وترغب في الآخرة) (صحح ابن حبّان 3/261 رواية رقم: 981، سنن ابن ماجة 1/501 رواية رقم: 1571)..أما فكركم التكفيري الصهيوني الذي يخفي كل شيء ويهدم كل شيء ويكفر كل الناس..حتى القبة النبوية تريدون هدمها؟بالله عليك مشكلتكم مع من هل هي مع المسلمين أم مع النبي ؟معبودكم تجسمونه وتصفون له الساق والقدم والشعر والضحك والهرولة والنزول والصعودأنت في عصر العولمة والتكنولوجيا والانترنت تستطيع أن تقرأ بكل يسر وسهولة!!لما لا تسأل شيوخك لما يحرمون عليكم دراسة المنطق والفلسفة؟لما يحرمونكم هذا العلم المساعد على التفكير بطريقة صائبة؟انظر لماذا يهربون أبنائكم من الوهابية الى الليبرالية والالحاد والمسيحية؟ كل هذا من الفكر المضحك المتناقض!ولما الخوف من التشيع؟طالما أنهم لا يلغمون مؤخراتهم ويفجرونها بين الابرياء ولا يعتدون المساجد وليسوا عدوانيين ويقبلون الاخر؟هل تعلم لماذا الخوف؟ مؤكد لا تعلم ..أخبرك أنا وأجري على الله..هذه سياسة خالك معاوية نعم فهو كان يسب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ويأمر بسبه على المنابر 60 عام وكان يلاحق محبين علي بن أبي طالب . حتى أن أنس بن مالك قال لا أرى شيئا مما كان في عهد رسول الله إلا الصلاة وقد ضيعتموها..اذهب الي اليوتيوب واكتب سلسلة معاوية في الميزان للدكتور عدنان ابراهيم وانظر الحقائق التي يخفيها عليك مشائخك فكل كلامه من كتب السنة والادلة الصحيحة فقط ..مشكلتكم مع أهل البيت ومع محبيهم فأنتم تبدعون الزيدية والصوفية والاسماعيلية وتصفون الاباضية بالخوارج وتبدعون الاشاعرة ..الخ بالله عليك أليس هذه نظرية اليهود؟شعب الله المختار؟ وحينما تقولون بأن من ينتسب لوهابيتكم هو المؤمن الحق وغيره مبتدع ومشرك! أليست هذه نظرية صكوك الغفران لدى النصارى؟وسؤال أخير من هو أبن تيمية؟ ماهو نسبه؟ ومن هو القاضي اليهودي الذي يمجده في كتبه ويثني عليه كثير؟وماذا أخذ عنه أبن تيمية؟اذهب يا صغير وتعلم الفلسفة والمنطق وأقرأ كتب التأريخ وتعلم واكتشف الحقائق المغيبة عنك وكيف جعلوا الدين مسيس لبقاء معاوية ودولة الأموية في الحكم وتأريخهم
7. الى هشام
عمر العراقي - GMT الجمعة 06 أبريل 2012 06:17
كفانا التقاتل و كفانا التعليق الغير مسؤول . و كفاناالنيل من بعضنا البعض . العالم العولمه و نحن ننبذ بعضنا البعض . الا متى نبقى بالعقلية البدوبة التي مر عليها الزمن و شرب .يا هشام الانسان حر بأفكاره اذا رأى المذهب الشيعي قريب الى ما يعتقد به فليكن شيعياً . و اذا رأى المذهب السلفي ( أؤكد الآن السلفية مذهب و افكار تحتلف عن المذهب الحتبلي و الشافعي و المالكي ) فليكن سلفياً.العالم يضحك علينا الآن تتقاتلون على اشياء ما أنزل الله بها من سلطان .اجعلوا الدين هو عباره عن عقد شرعي بينكم و بين الخالق . أعبدوا الله بطرقكم الخاصه . ابعدوا الاسلام السياسي عن افكاركم ، وسوف تنجون في الدنيا و في الاخرة .
8. الصراحة
خالد الدامر - GMT الجمعة 06 أبريل 2012 07:58
الشيعة هم وراء كل جرائم القتل والتفجيرات في الدول العربية والهند وجورجيا وتايلند الفكر الشيعي أخطر من الفكر الشيوعي والفكر النازي والفكر الفاشي
9. من مصلحة البلدان العربية
Rizgar - GMT الجمعة 06 أبريل 2012 08:02
الفلسفة الشيعية مسالمة -لا اتحدث عن النظام الايراني الارعن-من مصلحة البلدان العربية تشجيع فلسفة التشيع ,ر بما التشيع يساعد على القظاء على ظاهرة ذبح البشر بصورة لا انسانية في العالم العربي ...ولم اسمع تاريخيا ان فجّر انسان شيعي نفسه. فلماذا محاربة الفكر المسالم؟
10. خلايا الارهاب
ايت احمد - GMT الجمعة 06 أبريل 2012 08:17
تستهدف ايران نشر التشيع في كل مكان في العالم بجهد متواصل كما يحدث في اوروبا وافريقيا خاصه حيث تقوم بانشاء المدارس او شرائها وتمويل فتح المحلات والشركات الخاصه لمن يعتنق المذهب الاثنى عشري من المسلمين . ولكن الخطير هو الاهداف السياسيه والارهابيه في الموضوع حيث تتحول هذه المجاميع الى عناصر نائمه تتحيين الاوامر للقيام بما يلزم للدفاع عن المصالح والاهداف والاستراتيجيه والمشروع الايراني للعالم .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الكشف عن السفارات الأعلى والأقل متابعة من العراقيين على فيسبوك
  2. واشنطن: لا علاقة بين قضيتي غولن وخاشقجي
  3. هل يكون الحل في لبنان في الدعوة الى طاولة حوار؟
  4. فيديو يظهر كارثة الحريق في كاليفورنيا
  5. لنودع الكيلوغرام!
  6. ترمب يستعد للأسوأ: إعصارٌ مدمرٌ قد يضرب الإبن والصهر
  7. صالح: نسعى لعراق يكون ملتقى للمصالح وليس للنزاعات
  8. اجتماع رباعي في الرياض لدعم اقتصاد اليمن
  9. إشادة بنتائج التحقيق السعودي في قضية خاشقجي
  10. كوريا الشمالية تختبر سلاحًا متطورًا
  11. زلزال ملكي جديد في الحقل الديني بالمغرب
  12. الشيوخ الأميركي يصوت ضد قرار وقف مبيعات أسلحة للبحرين
  13. واشنطن ترحب بنتائج التحقيق السعودي بشأن خاشقجي
  14. ماي المتحدية: أنا باقية!
  15. مؤتمر باليرمو يكشف الخلافات العميقة بين الليبيين
  16. مريدو الإستفتاء الثاني حول بريكست يستعيدون الأمل!
في أخبار