قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تونس: شرعت محكمة عسكرية في تونس السبت النظر في قضية ليبيين اثنين ينتميان إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، متهمين، إضافة إلى مسلحين آخرين بقتل عسكريين اثنين قبل أكثر من عام في اشتباكات مسلحة في بلدة الروحية وسط البلاد.

وحسب تقرير للتلفزيون الحكومي، فإن المحكمة الابتدائية العسكرية في تونس شرعت في محاكمة سبعة متهمين اثنين من أصول ليبية، وهما في حالة إيقاف، وخمسة آخرين تونسي واربعة اجانب من جنسيات عربية في القضية المعروفة بقضية quot;الروحيةquot;، والتي تعود الى الثامن عشر من ايار/مايو من العام الماضي، حين هاجمت حينها مجموعة ارهابية مسلحة مركزًا مشتركًا للمراقبة والتفتيش تابع للدرك والجيش التونسي في بلدة الروحية التابعة لمحافظة سليانة التونسية. وادى الهجوم الى مقتل عسكريين اثنين، احدهما برتبة ضابط ومصرع مسلحين اثنين.

وقد وجّهت إلى المتهمين تهمة القتل العمد لعسكريين تونسيين. هذا وقد نفى المتهمان مشاركتهما في الهجوم المسلح المذكور، لكنهما أقرا بدخول البلاد بوثائق سفر غير قانونية، وقالا انهما اعتقلا قبل تلك الحادثة بيوم واحد في بلدة جنوب البلاد.

وكان القضاء العسكري قد شرع في محكمة محافظة الكاف العسكرية في النظر في هذه القضية، لكن تم نقل المحاكمة الى تونس العاصمة.