قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: قال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاثنين ان سوريا احترمت المهلة المحددة بالاول من تشرين الثاني/نوفمبر لتدمير قدراتها على انتاج الاسلحة الكيميائية رغم ان مفتشي وكالة حظر الاسلحة الكيميائية لم يتمكنوا من زيارة كل المواقع.

واكد بان في تقرير لمجلس الامن الدولي ان مفتشي منظمة حظر الاسلحة الكيميائية quot;اكدوا تدمير قدرات انتاج (المواد الكيميائية) وخلطها وتعبئتها في كافة المواقعquot; التي زاروها. وكانت المنظمة قالت في وقت سابق ان مفتشيها انهوا عمليات التحقق في 21 موقعا من 23 وتعذر عليهم زيارة موقعين لدواع امنية.

واضاف الامين العام في التقرير quot;ان التدمير العملي لقدرات الانتاح المعلنة من قبل سوريا سيتم كما هو منتظر في الاول من تشرين الثاني/نوفمبرquot;.

ويشكل تفكيك وسائل انتاج المواد الكيميائية وخلطها المرحلة الاولى من جدول مضغوط جدا وضعه مجلس الامن لازالة كافة الاسلحة الكيميائية السورية بحلول 30 حزيران/يونيو القادم. ولا تزال سوريا تملك الف طن من المواد الكيميائية يتعين تدميرها ولم تحدد اي خطة حتى الان لتدميرها، بحسب مسوولين.

واكد بان كي مون في تقريره ان quot;الحكومة السورية ابدت تعاونا تاماquot;.

وكانت سوريا قدمت خطة اولية لنقل المنتجات الكيميائية بهدف تدميرها، بحسب التقرير الذي لم يورد تفاصيل.

واضاف الامين العام quot;لا يزال امامنا الكثير من العملquot;.