قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تضم قائمة شرف فايسبوك للهاكرز الأخلاقيين هذا العام أسماء 11 عربيًا، وجدوا ثغرات في الموقع وعالجوها، فكافأهم الموقع بمكافآت مالية.


الرياض: في عالم quot;الهاكرزquot;، ثمة من يحسنون التصرف على الانترنت، مقابل من همهم الاضرار بالشبكة ومن فيها. وفي كل عام، تخرج شركة فايسبوك قائمة بهؤلاء الهاكرز الأخلاقيين، تسميها قائمة شرف، ترصف فيها أسماء خبراء في العالم الافتراضي، اكتشفوا أخطاء برمجية أو ثغرات أمنية في شبكتها الاجتماعية، خلال العام 2013.

11 عربيًا

في هذا العام، تضم القائمة 222 اسماً لهاكرز أخلاقي، بعدما كانت تضم 100 اسم في العام الماضي، و170 في العام 2011. واللافت في هذا العام أن في قائمة الشرف هذه 11 اسمًا عربيًا، أبرزهم الخبير الأمني المصري محمد رمضان، ما يجعل العرب في صدارة تعداد الهاكرز الأخلاقيين.

وتأتي هذه القائمة من برنامج مكافآت فايسبوك، البرنامج الذي يكافئ الهاكرز الأخلاقيين ماليًا، بمكافآت لا تقل عن 500 دولار عند اكتشاف ثغرة أو خطأ برمجي في الموقع.

والهاكرز الأخلاقيون قراصنة على الإنترنت، لكنهم يعملون بنيات حسنة، هدفهم اكتشاف الثغرات وعلاجها. ولهذا يدخلون ضمن القائمة، لأن برنامج مكافآت فايسبوك يشترط عدم استغلال أي ثغرة ضد أي من مستخدمي فايسبوك.

لا عنصرية

يدخل اسم رمضان في قائمة شرف فايسبوك للعام الثاني على التوالي، وبجانبه المبرمج الفلسطيني خليل شريتح، الذي كتب على حائط مارك زوكربيرغ، مؤسس فايسبوك، ليثبت لإدارة الموقع وجود ثغرة أمنية تمكّن من اكتشافها، تتيح لأي مستخدم للشبكة الاجتماعية إمكانية الكتابة على حائط أي مستخدم آخر من دون موافقته.

حينها رفض فايسبوك منح شريتح المكافأة، قائلًا إن شريتح خالف قواعد البرنامج عندما استخدم الثغرة ضد زوكربيرج، في خطوة وصفها عدد من المتابعين بأنها تحمل نوعًا من العنصرية ضد المبرمج الفلسطيني، بحسب البوابة العربية للأخبار التقنية، التي نقلت عن مسؤولين في فايسبوك تصريحًا خاصًا رفضوا فيه وصف ما حدث لشريتح بالعنصرية لأنه عربي أو فلسطيني، واعترفوا بوجود خطأ في التواصل، ووعدوا بألا يتكرر الخطأ مستقبلًا.

ثغرتان خطيرتان

وبحسب البوابة العربية للأخبار التقنية، اكتشف رمضان هذا العام ثغرتين خطيرتين في تطبيقات فايسبوك على نظام لتشغيل أندرويد، سواء تطبيق فايسبوك الأساسي أو تطبيق فايسبوك ماسنجر، أو تطبيق إدارة الصفحات، كانتا تسمحان بتسريب معلومات المستخدم إلى بقية التطبيقات المثبتة على نفس الجهاز العامل بنظام أندرويد.

وضمّت قائمة شرف فايسبوك أيضًا أسماء المغاربة أمين الشراعي ومحمد الحافي وفوزي جوتي، والمصريين محمد نصار ومحمد عبد الباسط النوبي ومحمد فايز البنا وأحمد أشرف ورامي عمر، والجزائري أمين هوحمدي.