قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

باريس: دعت وزارة الخارجية الفرنسية الخميس الى الافراج quot;الفوريquot; عن مطرانين ارثوذكسيين خطفا في سوريا الاثنين قرب حلب فيما كانا يقومان بعمل انساني.

وقال المتحدث باسم الخارجية فيليب لاليو في مؤتمر صحافي ان quot;فرنسا تدين بشدة خطف مطرانين قرب حلب والذي يشكل انتهاكا خطيرا لحقوق الانسان. وهي تدعو الى الافراج الفوري عنهما وتعرب عن تضامنها مع المجموعات المسيحية الذي ينبغي ان تعيش بسلام في سوريا تحترم كل مكوناتهاquot;.

ودانت الخارجية الفرنسية quot;بقوةquot; ايضا القصف الذي احدث اضرارا في المسجد الاموي في حلب. وانهارت مئذنة المسجد الاربعاء وتبادل النظام السوري ومعارضوه الاتهامات بتدميرها.

واضاف المتحدث باسم الخارجية quot;ندين بقوة استمرار القصف من دون تمييز من جانب النظام، في حلب كما في بقية انحاء البلاد. ينبغي ان يحاسب النظام على المعاناة التي تسبب بها للشعب السوري وعلى الخسائر في الارواح وكذلك على تدمير هذه الثروات التاريخية والثقافيةquot;.
nbsp;