قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري في جدة اليوم نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل وكذلك الأمير بندر بن سلطان مدير جهاز الاستخبارات العامة حيث يجري محادثات لتنسيق الدعم للمعارضة السورية.


نيودلهي: توجه وزير الخارجية الاميركي جون كيري الثلاثاء إلى السعودية آملا بتنسيق الدعم لمسلحي المعارضة السورية وسط مخاوف من ان يؤدي طول امد الحرب الاهلية إلى تقوية المتطرفين.

وسيمضي كيري بضع ساعات في جدة حيث يجري محادثات مع مسؤولي السعودية التي تقدم دعما للمعارضة السورية في مواجهة الرئيس السوري بشار الاسد.

ويتحفظ الرئيس الامركي باراك اوباما عن القيام بتدخل اميركي اكبر في نزاع يأخذ تدريجيا بعدا طائفيا لكنه تعهد بدعم مسلحي المعارضة بعدما خلص إلى ان الاسد تجاوز الخط الاحمر واستخدم الاسلحة الكيميائية.

وعبر اعضاء في الكونغرس الاميركي في مجالسهم الخاصة عن قلقهم من ان تزيد السعودية وقطر دعمهما للمقاتلين السنة المتشددين في سوريا في حال تركت الدول الغربية فراغا.

وقال كيري خلال مؤتمر لمجموعة اصدقاء سوريا السبت في الدوحة ان الولايات المتحدة وشركاءها سيعززون الدعم العسكري لمسلحي المعارضة السورية رغم انه لم يحدد الطبيعة الدقيقة للمساعدة.

وفي مقابلات قبل مغادرته إلى جدة، امتنع كيري عن التطرق إلى القلق حول الدعم المحتمل لمتشددين لكنه اعتبر انه من الضروري تقوية المعارضين المعتدلين لمنع انتصار الاسد. وقال كيري لشبكة quot;سي بي اس نيوزquot; من نيودلهي quot;اذا لم تقم الولايات المتحدة بشيء ولم يفعل العالم شيئا، حينئذ ستصبح سوريا في وضع اسوأ مما هي فيه الانquot;.

واعتبر كيري ان السيناريو الاسوأ في سوريا سيكون quot;تفككا كاملا وتمكن متطرفين ومتشددين من الاستيلاء على اسلحة كيميائية وان تكون لهم حرية استخدامها كاساس لبدء تنفيذ عملياتهم مجددا ضد الغرب والولايات المتحدةquot;.

ودعا كيري إلى زيادة الدعم للمعارضة السورية متهما ايران quot;بتدويلquot; النزاع عبر الدور المتزايد في الحرب لمقاتلي حزب الله الشيعي اللبناني. وشدد كيري على ان الولايات المتحدة لا تسعى بالضرورة إلى انتصار مسلحي المعارضة وانما تريد تصعيد الضغط على الاسد إلى ان يوافق على مفاوضات سلام كما حددها مؤتمر جنيف السنة الماضية.

وكانت روسيا، الداعمة لنظام الاسد، انضمت إلى الولايات المتحدة في دعم اتفاق جنيف. وسيلتقي كيري في جدة وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل وكذلك الامير بندر بن سلطان مدير جهاز الاستخبارات العامة.

وسيتوجه كيري بعد ذلك إلى الكويت كما يزور لاحقا الاردن لبحث عملية السلام المجمدة بين الاسرائيليين والفلسطينيين. ويتوجه كيري إلى المنطقة في ختام زيارة استغرقت ثلاثة ايام إلى الهند حيث تعهد بالعمل على تقوية العلاقات بين اكبر ديموقراطيتين في العالم.

عندما وصل الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني الى الحكم في قطر بعد انقلاب غير دموي على والده، تسلم بلدا مغمورا شبه مفلس، اما الآن، فهو يترك بلدا ثريا حوله الى اكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم والى لاعب اساسي على الخارطة العالمية.