قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: استخدمت الشرطة التونسية مساء الخميس الغاز المسيل للدموع لتفريق تظاهرة امام وزارة الداخلية في العاصمة تونس شارك فيها عشرات المحتجين الذين طالبوا باسقاط النظام اثر اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي، كما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وتدخلت الشرطة بعدما قطع المتظاهرون طريق الحبيب بورقيبة الرئيسية ونصبوا خيمة للاعتصام ليلا امام الوزارة، مرددين quot;يسقط حزب الاخوان، يسقط حزب معذبو الشعبquot;، في اشارة الى العلاقة الوثيقة بين حزب النهضة الحاكم وجماعة الاخوان المسلمين في مصر.

وخرجت تظاهرات بعد ظهر الخميس اثر شيوع نبأ اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي الذي ارداه مجهولون امام منزله قرب العاصمة باحدى عشرة رصاصة.

وبعدما هدأت التظاهرات وقت الافطار عادت واستؤنفت بعد الافطار في حين نشرت قوات الامن تعزيزات في العاصمة.

وهتف المتظاهرون واغلبهم من الشبان اليساريون quot;النهضة يجب ان تسقط اليومquot;، في حين اطلق آخرون هتافات ضد زعيم الحزب راشد الغنوشي.