قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: قالت كارلا دل بونتي عضو لجنة التحقيق الدولية حول انتهاكات حقوق الانسان في سوريا الاثنين ان تدخلا عسكريا في سوريا سيسبب quot;المزيد من الضحايا والمزيد من القتلىquot; وسيجعل السعي وراء حل سياسي اكثر صعوبة.
واعلنت دل بونتي المدعية الفدرالية السابقة في سويسرا وهي ايضا المدعية السابقة لمحكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة امام الصحافيين quot;اجد ان تدخلا عسكريا امر سيء للغاية، ان خبرتي في البلقان تفيدني انه سيكون هناك المزيد من الضحايا والمزيد من القتلى وسيجعل التوصل الى حل سياسي اكثر صعوبة ايضاquot;.
واضافت ان quot;التفاوض هو الحل الوحيد الممكن للسوريين. آمل ان نصل الى التفاوض في وقت قريب جدا لانه بات متاخرا جداquot;.
واعتبرت ان لجنة التحقيق حول سوريا التي هي عضو فيها quot;تشكل حجة في الوقت الراهن خصوصا للمجتمع الدولي الذي لا يقوم بشيءquot;.
وقالت quot;انها لائحة طويلة من الجرائم غير المعقولة التي تضاف كل يومquot;. واشارت الى ان هذه الجرائم ارتكبها المعسكران.
واضافت دل بونتي quot;لا يوجد اخيار واشرار، الكل سيئون. القوات الحكومية والمسلحون يرتكبون جرائم خطيرة جدا وغير معقولةquot;.
وقالت ايضا quot;لم ار مثل اعمال التعذيب هذه حتى في النزاع في البلقانquot;.
واعربت عن شعورها بquot;الاحباطquot; لان الجرائم التي ترتكب في سوريا لم ترفع الى المحكمة الجنائية الدولية. واعتبرت ان ذلك يجب ان يحصل بقرار من مجلس الامن الدولي وهو امر مستحيل بسبب الفيتو الروسي والصيني. وقالت ايضا ان quot;لجنة التحقيق على الطريق الصحيح للتمكن من الدخول الى سورياquot; على اثر اتصالات مع السلطات السورية.
وسترفع اللجنة تقريرا جديدا الاربعاء الى مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة. ومنذ عامين، لم تحصل بعد من دمشق على الموافقة بالتحقيق مباشرة في سوريا.