قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلنت القوات العراقية صدها لمحاولات قام بها مسلحون قادمون من سوريا للعبور الى الاراضي العراقية وسط إغلاق للحدود البرية بين البلدين ونشر ثلاثة ألوية قتالية إضافية وتسيير طلعات جوية بشكل يومي وفرض حظر تجوال الفلاحين ورعاة الأغنام قرب الشريط الحدودي.. فيما اكد مسعود بارزاني ضرورة وجود بديل ديمقراطي لنظام الاسد يمنح اكراد سوريا حقوقهم كما بحث مع إياد علاوي وأحمد الجلبي الأوضاع السياسية الداخلية والأزمة السورية.

قالت وزارة الداخلية العراقية ان قوات قيادة حرس الحدود تمكنت من من التصدي لعدد من المجاميع المسلحة قادمة من سوريا خلال محاولتها تجاوز الحدود بشكل غير قانوني والتقرب من الحدود المشتركة وكذلك امجاميع من المهربين. واضافت ان قامت قوات الحدود بصد المسلحين والمهربين وإرغامهم على التراجع الى عمق الأراضي السورية قرب الحدود في مناطق متفرقة قرب قاطع محافظتي نينوى الشمالية والأنبار العربية كما قالت في بيان صحافي تسلمته quot;ايلافquot; من دون الاشارة فيما اذا كانت هذه المجاميع تابعة لتنظيمات القاعدة هناك. واضافت ان قوات حرس الحدود تمكنت ايضا من ضبط 3 رشاشات وحرق عجلة نوع مرسيدس محملة بمادة السكائر.
ومن جانبه حذر وزير الدفاع العراقي بالوكالة سعدون الدليمي من خطورة الملف الامني في المناطق المحاذية الى سوريا فيما اذاد شن هجوم عسكري عليها . واشار في تصريح صحافي ان هنالك خطورة أمنية على تلك المناطق لقربها وحساسية الامن فيها لذا فان الضربة المتوقعة لسوريا سيكون لها تأثيرعلى تلك المناطق.
وعلى الصعيد نفسه قال مصدر عسكري في قيادة عمليات البادية والجزيرة أن قيادة القوات البرية وقيادة حرس الحدود التابعة لوزارة الداخلية انتهت من وضع خطة أمنية وصفها بـquot;المحكمةquot; على طول الحدود مع سوريا في حال بدء العمليات العسكرية الأميركية المتوقعة ضد سوريا. واشار الى ان quot;قيادة القوات البرية وقيادة حرس الحدود التابعة لوزارة الداخلية انتهت من وضع خطة أمنية محكمة على طول الحدود مع سوريا تحسبا للعمليات العسكرية الأمريكية المتوقعة ضد سورياquot;. وأوضح في تصريح نقلته وكالة quot;السومرية نيوزquot; ان quot;الخطة تقضي بإغلاق الحدود البرية بين البلدين ونشر ثلاثة ألوية قتالية إضافية من الجيش ولواء من الشرطة الاتحادية فضلا عن تسيير طلعات جوية بشكل يومي ومستمر على الحدود كما سيتم فرض حظر تجوال الفلاحين ورعاة الأغنام قرب الشريط الحدودي وتوفير طاقة كهربائية مستمرة لإنارة المناطق الخطرة بكاشفات ليليةquot;.
واشار الى ان quot;عملية استقبال النازحين السورين الهاربين من القصف أو الاشتباكات ستكون مشتركة مع الأمم المتحدة والهلال الأحمر ووفق خطة ونقطة دخول معينة سيتم الإعلان عنها في لاحقاquot; مبينا أن quot;عملية الانتشار تمت بشكل كامل ومنظمquot;. وأكد أن quot;التعليمات التي صدرت من القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية منحت القوات المتواجدة على الأرض الضوء الأخضر في استخدام القوة المميتة وبكافة أنواع الأسلحة المتوفرة حاليا لدى القوات العراقية للرد على أي تهديد لاختراق الحدودquot;. واشار الى ان
quot;الوحدات العسكرية المنتشرة في المنطقة تسلمت تلك التعليمات وبنود الخطة بالكامل وتم إيصال المعدات العسكرية والذخيرة الكافية لمواجهة أي طارئ كما تم توفير كميات كبيرة من الأغذية والمؤن للجيش والقوات التابعة لوزارة الداخلية معهاquot;.
وكان القادة العراقيون اعلنوا في ختام اجتماع طارئ الليلة الماضية رفض التدخل العسكري في سوريا وانعكاساته على اوضاع البلاد الداخلية وتبني مبادرة العراق لحل الأزمة السورية وحشد الجهد السياسي والدبلوماسي والشعبي لانجاحها وضرورة تكثيف الجهود واستمرارها لايجاد حل سياسي للأزمة السورية بما يحقق طموحات الشعب السوري. واكدوا أهمية ترصين الصف الوطني والعمل على حل المشاكل الداخلية من خلال وضع آلية لإدامة الحوار بين الكتل السياسية وفي طليعتها مبادرة السلم الاجتماعي والمؤتمر الوطني المزمع عقده .. والعمل على تهدئة الساحة ونبذ الخطاب الطائفي والتحريضي من أية جهة كانت، ودعوة الأجهزة الاعلامية الى التزام المهنية والابتعاد عن التحريض، والحرص على سيادة القانون وهيبة الدولة ومساءلة من يتجاوز على ذلك.. اضافة الى ..التصدي بكل قوة لمكافحة الارهاب والمليشيات والممارسات الطائفية وحصر السلاح بيد الدولة واتخاذ موقف ايجابي من مطالب القوى السياسية والمطالب المشروعة للمتظاهرين في كل انحاء العراق، واقرار التوازن الوطني ودعم الاجهزة الامنية في خططها لمكافحة الارهاب والمجاميع المسلحة، واقرار الأمن وعدم التقاطع مع حقوق المواطنين الدستورية والاستمرار بدعم مشروع المصالحة الوطنية ودعم جهود اللجنتين الخماسية والسباعية ودعم ماتوصلت اليه من حلول.
بارزاني يبحث مع علاوي والجلبي الاوضاع في العراق وسوريا
بحث رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني مع رئيسي القائمة العراقية إياد علاوي والمؤتمر الوطني العراقي احمد الجلبي الأوضاع السياسية الداخلية والأزمة السورية.
وخلال الاجتماع قدم علاوي عرضا للأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية في العراق مؤكداً quot;اهمية وضع العملية السياسية في العراق على مسارها الصحيح ووجوب سعى جميع القوى السياسية للابتعاد عن الطائفية وجعل الخدمات والأنشطة الوطنية معياراً لعملهاquot;.
من جانبه اكد بارزاني quot;العملية السياسية في العراق تحتاج الى حسن النية والالتزام بالاتفاقات المبرمة بين الأطراف السياسية، ويجب ان تكون للأطراف السياسية ارادة وطنية مستقلة، ويكون هدفها الرئيس استقرار البلاد ورفاهية المواطنينquot;.
وحول انتخابات برلمان كردستان أشار بارزاني إلى إن الانتخابات البرلمانية خطوة أخرى باتجاه تعزيز الأسس الديمقراطية في إقليم كردستان مؤكداً ان quot;الحملات الانتخابية تسير بشكل طبيعي . واوضح
بارزاني رسالة وأهداف المؤتمر القومي الكردي المزمع عقده في اربيل اواخر العام الحالي لممثلي اكراد العراق وسوريا وتركي وايران وقال ان quot;رسالة المؤتمر القومي الكردي لشعوب المنطقة والعالم الخارجي هي رسالة للسلام والتعايش والابتعاد عن العنفquot;.

.. ويؤكد ضرورة وجود بديل لنظام الاسد يمنح الاكراد حقوقهم
أكد رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني ضرورة وجود بديل ديموقراطي في سوريا يأخذ بنظر الاعتبار بحقوق الأكراد ومستقبلهم في سوريا.
وقال بارزاني خلال اجتماعه في بلدة صلاح الدين (330 كم شمال بغداد) مع وزير لخارجية الهولندي تيمير مانز إن إقليم كوردستان بحاجة إلى التجربة الرائدة لهولندا في المجال الزراعي والتنمية الزراعية، وأعرب عن أمله أن تشهد العلاقات الثنائية بين هولندا وإقليم كوردستان تطورا في هذا المجال. وعن انتخابات برلمان كردستان اوضح إن الديمقراطية في إقليم كوردستان شقت طريقها، وان الحملات الانتخابية ومنافسة الأطراف السياسية تسير بشكل جيد، وكما هو معروف إن الناس دائما ما يصوتون لأصحاب الخطط العملية التي تخدم البلاد.
وتطرق الجانبان خلال اللقاء إلى الأوضاع في سوريا، حيث اكد بارزاني إن ما يهم إقليم كردستان أن يكون في سوريا بديل ديمقراطي يأخذ بنظر الاعتبار حقوق الكرد في سوريا المستقبل وكذلك التهديدات التي يشكلها التطرف والإرهاب وتأثيراتها على سائر المنطقة. وعن مواجهة الإرهاب واستخدام الأسلحة الكيمياوية، أشار بارزاني إلى أن الإرهاب والتطرف وقتل الإنسان يناقض الرسالة الإنسانية المسالمة للدين الإسلامي ونصوص القرآن الكريم والكتب السماوية المقدسة الأخرى وأكد على إن استئصال الإرهاب بحاجة إلى تكاتف الجهود من قبل المجتمع الدولي مشيرا الى ان شعب كردستان الذي هو أحد أكبر ضحايا الأسلحة الكيماوية يقف بالضد من استخدام تلك الأسلحة في أي مكان من العالم وبأي شكل من الأشكال.
ومن جانبه أشار وزير خارجية هولندا إلى مخاطر الإرهاب واستخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا معربا عن ضرورة محاكمة من قاموا باستخدامها مشيرا إلى إن الشعب الكردي يدرك أكثر من الشعوب الأخرى معاناة وآلام استخدام هذا النوع من الأسلحة.