نواكشوط: تظاهر الاف الاشخاص الجمعة في نواكشوط للتنديد بموريتاني متهم بالكفر، بعدما كتب مقالًا انتقد فيه النبي محمد، بحسب مراسل لوكالة فرانس برس.

وتوجّه المتظاهرون، ومن بينهم نساء وشبان ومسنون، انطلقوا من عدد من مساجد المدينة بشكل عفوي الى مقر الرئاسة. وردد المتظاهرون شعارات تطالب بـquot;موت المجرم الذي تعرّضquot; للنبي محمد. وطالبوا بتطبيق quot;الشريعة الإسلاميةquot; ضد كاتب المقال quot;المرتدquot; وquot;المجرمquot; على حد تعبيرهم. كما طالب قسم منهم بـquot;اعدامه شنقاquot;.

واستقبل الرئيس محمد ولد عبد العزيز المتظاهرين عند بوابة المقر الرئاسي، والى جانبه رئيس وزرائه ووزيري الداخلية والشؤون الاسلامية. وتعهد الرئيس امام المتظاهرين بـquot;اتخاذ كل الاجراءات اللازمة للدفاع عن الإسلام ونبيهquot;.

واتهم معد المقال، الذي اوقف في الثاني من كانون الثاني/يناير، بالردة، وهو يواجه إمكان الحكم عليه بالاعدام، بحسب مصدر قضائي موريتاني. واتهم محمد شيخ ولد محمد بكتابة المقال، الذي نشرته مواقع انترنت موريتانية، قبل ان يتم سحبه لاحقًا بسبب quot;خطورتهquot;. وانتقد الكاتب في مقاله قرارات للنبي محمد والصحابة.