قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أقر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بان علاقته بشريكة حياته فاليري تريرفيلر تمر بلحظات quot;مؤلمةquot; اثر كشف معلومات عن علاقته بممثلة سينمائية، واعدا بتوضيح وضع هذه العلاقة قبل منتصف شباط/فبراير المقبل.

وبعد ان شرح الرئيس الفرنسي في مؤتمره الصحافي لمدة نصف ساعة الاوضاع الاقتصادية في البلاد رد على سؤال يتعلق بحياته الخاصة قائلا بمرارة quot;يمكن لاي شخص ان يمر بمحن في حياته الخاصة. هذا هو وضعنا حاليا وهي اوقات مؤلمةquot;.

الا انه رفض قول ما اذا كانت فاليري تريرفيلر مازالت رفيقة حياته. وقال quot;الامور الخاصة تعالج بشكل خاصquot; قبل ان يعلن انه سيوضح وضع علاقته مع تريرفيلر قبل زيارته المرتقبة الى الولايات المتحدة في الحادي عشر من شباط/فبراير المقبل.

وتركزت الاضواء على الحياة الخاصة للرئيس الفرنسي عندما كشفت مجلة quot;كلوزرquot; عن علاقة سرية له مع الممثلة الفرنسية جولي غاييه، وبعدها اعلن عن دخول تريرفيلر المستشفى لاصابتها بحالة حزن شديد.

ودعا العديد من السياسيين خصوصا من المعارضة الرئيس الفرنسي الى توضيح موقفه معتبرين انه اساء الى منصب الرئاسة.