قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كير-أو-بوت 3 أول رجل آلي ألماني مخصص للعمل المنزلي ولأداء وظائف معينة كالعناية بالمرضى وتنفيذ الاسعافات الأولية عند الحاجة، ثمنه ربع مليون يورو فقط.


كولون: يمكن للمنظفة quot;البشريةquot; أن تقصر في تنظيف فرن الطباخ، أو أن تخفي بعض الغبار تحت طرف السجادة، لكن روبوت الخدمة المنزلية كير-او-بوت3 Care-o-bot لا يفعل ذلك، بل ينظف ويكنس ويمسح ويفرغ المهملات دون كلل.
ينتميquot;الواد الشغالquot; الألماني quot;كير-أو-بوت3quot; إلى جيل من روبوتات الخدمة الذي ينتجه معهد فراونهوفر للأنظمة الإلكترونية في شتوتغارت بجنوب ألمانيا. وهو عبارة عن روبوت أنيق ارتفاعه 140 سم، وزنه 180 كغم، ويرتفع سعره إلى ربع مليون يورو. وربما لن يتمكن من اقتناء هذا الروبوت بسعره الحالي غير الشركات الكبرى وبعض أصحاب القصور، لأنه قادر على تنظيف ورعاية مساحات كبيرة.
يعمل بدقة ولايتذمر
تمت تجربة روبوت الخدمة المنزلية في أسواق دوسمان البرلينية الكبيرة، التي تشغل 60 ألف عامل على مستوى ألمانيا، وهو من أكبر المحلات التجارية-الثقافية في العاصمة الألمانية. وذكر راينر فورب، من خدمة دوسمان - ألمانيا، انهم راضون تمامًا عن عمل الروبوت. واضاف: quot;انه يعمل بدقة ولا يتذمر، ينظف الأهداف المرسومة له تمامًا ولا يتسبب بأي فوضى في العمل، ولا في العلاقة مع العاملين الآخرين في الأسواقquot;.
فضلًا عن ذلك، يعرف الروبوت خريطة المبنى تمامًا، ويستطيع التمييز بين البشر وتماثيل عرض الأزياء ، وهو قادر على التمييز بين بقع القذارة السوداء على السجاد ونقوش السجادة السوداء. وعمل طوال اسبوع على جمع محتويات سلال القمامة ونقلها إلى حاويات النفايات.
وسبق لمعهد فراونهوفر أن طرح الجيل الأول من كير-او-بوت1 المخصص للعمل في صالات العمليات الجراحية، ويستطيع أجراء العمليات أو مساعدة الجراح في أداء عمله. كما تم طرح الجيل الثاني من سلسلة روبوتات الخدمة، وكان مخصصًا لرعاية المسنين والمقعدين اجتماعيًا وطبيًا.
يوجه عن بعد
يمكن توجيه هذا الروبوت ورسم مهماته المنزلية بواسطة برنامج يمكن تحميله على كومبيوتر أو جهاز تحكم عن بعد، أو على هاتف ذكي. وهو مزود بشاشة لمس تؤهل صاحبه برمجة عمله بدقة، بمعنى خزن خريطة البيت، مواقع قطع الأثاث، الأهداف اليومية والاسبوعية... إلخ. وهذا يعني انه يتحرك في البيت بخفة وصمت دون أن يرتطم بالأشياء أو البشر، مستخدمًا أجهزة استشعار وكاميرات صغيرة مدمجة اضافية.
ويمكنquot;للواد الشغالquot; بعد انهاء مهماته كـ quot;ربة بيتquot;، أن يتحول إلى جهاز تسلية من الطراز الأول. فشاشته التفاعلية تتيح لصاحب اليت الاتصال، صوتًا وصورة، مع الأقارب والحديث معهم. ويتيح كومبيوتر الروبوت للمستخدم تنزيل مختلف ألعاب الكومبيوتر واللعب بها بنفسه، مع الآخرين، أو مع الروبوت نفسه. كما يخزن الموسيقى ويلعبها لصاحبه عند الحاجة، ويحفظ المواعيد ويذكر صاحبه بها صوتيًا.
خير معين
يمكن لأزمة قلبية أن تداهم مستخدم كيرو-او-بوت3 فجأة، أو أن ينزلق على الأرض. لكن الروبوت مصمم لمعالجة هذه لمواقف أيضًا بحكم ما ورثه من مزايا من كير-او-بوت2. يعين الروبوت الساقط على الأرض في النهوض، ويتصل مباشرة بأقرب مستشفى، أو بالطبيب المسؤول طالبًا المساعدة. ويمكن للطبيب حينها، صوتيًا، أو عبر التحكم عن بعد بواسطة هاتفه الذكي أو الكومبيوتر أن يبرمج الروبوت كي ينهض بمهمات الاسعاف الأولي، ريثما تصل سيارة النجدة.
وفي تعليقه على نجاح quot;ربة البيت الروبوتيةquot;، قال ثيو جاكوبز، من معهد فراونهوفر، إن التجارب في مختبرات المعهد أثبتت أن كير-او-بوت3 نجح في فتح صنبور الماء وملء قدح واحضاره إلى صاحب البيت أو إلى المريض. فذراعه الإلكترونية مزودة بقبضة قادرة على أداء أدق الاعمال من دون أن تسبب كسرًا، علمًا أن سعر الذراع نفسها 50 ألف يورو.
المهم أيضًا، بحسب جاكوبز، أن أصحب المنازل أو المرضى أو المسنين لم يشعروا بالخوف من الروبوت، بسبب شكله المسالم.