تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

إنهم يذبحون سورية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;هل فعلا ما يحدث في سوريا تحرير أم شيء آخر لا علاقة له بآلام الشعب وآماله وثورته، التي اشك أنها سرقت أو تسرق الآن وليس كما حصل في مصر التي تمت سرقتها بعد سقوط النظام وباستخدام آليات يفترض أنها ديمقراطية؟

nbsp;منذ أكثر من سنتين ونحن ننتظر ساعة بساعة انتصار انتفاضة السوريين، عربا وكوردا من اجل الحرية وإقامة البديل الديمقراطي باستخدام الأساليب المدنية المتحضرة في التظاهر والعصيان المدني، الذي لا يستخدم العنف إلا دفاعا عن الذات، وما يحصل الآن في كثير من المواقف لا يعطي ذلك الانطباع المتحضر للثورة أو الانتفاضة.

nbsp;لقد شهدنا خلال الأشهر الماضية فضائع ذكرتنا بتلك التي نفذتها القاعدة في العراق بعد سقوط نظام صدام حسين القرين لنظام الأسد في دمشق، حيث عم الخراب والدمار والذبح على خلفية ما يسمى بالمقاومة، التي ذبحت من العراقيين أضعاف ما قتلتهم من الأمريكان وغيرهم، بل واستباحت أعراضهم وأموالهم، حتى ظهر لدينا في العديد من المدن العراقية جيل دون آباء، كانوا من إنتاج أولئك المرتزقة الذين قدموا من كل دهاليز السادية والتخلف والانحراف في البلدان العربية، لكي يزرعوا انطافهم في أرحام طاهرة أخذت بالقوة والاغتصاب والتغرير على خلفية ما اخذ بالحياء أو الحيلة فقد كان باطلا؟

nbsp;كل هؤلاء المنحرفين والمرتزقة كانوا يقدمون من وعبر سوريا وبرعاية وتسهيل من هذا النظام الحالي وأجهزته الأمنية والحزبية، بل إن أفواجا منهم كانت تتلقى تدريبات قبل دخولها الأراضي العراقية، وهي اليوم أي ذات تلك الأفواج القادمة من خارج ارض الشام ومن كل البلاد العربية تنفذ ذات البرنامج الذي نفذته على ارض الرافدين وبمسميات جهادية وعقائدية دينية لا صلة لها أبدا بثورة الشعب السوري ومكوناته وطبقاته.

nbsp;إن ما يجري اليوم في سوريا وفي كثير من تفاصيله يثير شكوكا كثيرة حول علاقة النظام مع تلك الأفواج التي استخدمها طويلا من اجل إعاقة العراقيين من تنفيذ برنامجهم في تأسيس نظام ديمقراطي تعددي اتحادي متحضر، وهي تأتي متطابقة مع ما قام به نظام صدام حسين قبل سقوطه بأشهر في استقدام ذات الأفواج من الإرهابيين القادمين من خارج الحدود وتهيئتهم لتحويل العراق إلى حفنة تراب كما قالها صدام أكثر من مرة وهو يهدد الذين يناضلون من اجل إسقاطه، فهل يا ترى بدأت عملية تحويل ارض الشام أيضا إلى حفنة تراب يتركها بعث سوريا وأسدها على أيدي هؤلاء القادمين من خلف الحدود!؟
nbsp;
[email protected]
nbsp;

nbsp;


عدد التعليقات 22
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. اجابة
عدنان الدوسري - GMT الثلاثاء 26 مارس 2013 08:31
ما يجري الآن بسوريا وكما أشار أستاذ كفاح محمود هي حالة من الفوضى المنتظمة لخلق حالة من ترسيخ جذور الرعب وتفتيت الديمقراطية قبل ولادتها . الحالة تتكرر أمامنا بمرارة يوميا عبر تلك فوهات البنادق التي لا تفقه شيء سوى لغة الموت والاستباحة وتهميش الأخر...أي ثورة تقوم على الدمار وخراب الدار
2. اجابة
عدنان الدوسري - GMT الثلاثاء 26 مارس 2013 08:31
ما يجري الآن بسوريا وكما أشار أستاذ كفاح محمود هي حالة من الفوضى المنتظمة لخلق حالة من ترسيخ جذور الرعب وتفتيت الديمقراطية قبل ولادتها . الحالة تتكرر أمامنا بمرارة يوميا عبر تلك فوهات البنادق التي لا تفقه شيء سوى لغة الموت والاستباحة وتهميش الأخر...أي ثورة تقوم على الدمار وخراب الدار
3. لا اتفق معك
درباس ابراهيم - GMT الثلاثاء 26 مارس 2013 12:51
الامور في سورية تختلف عما كان في مصر لان الثورة المصرية لم تتعرض الى المجازر التي تعرض لها الشعب السوري .انا اراها ثورة تحولت من السلمية الى حمل السلاح وهذا كان بأرادة الحكومة السورية التي نفذت وماتزال تنفذ ابشع المجازر بحقهم.لكن يجب ان نشير ان المعارضة الخارجية معارضة ليس لديها اي خبرة ولاتمثل طموح الناس بل هم دائما في خلاف وهذا مايجعل الامور اكثر تعقيدا من الناحية الدولية من اجل مساعدة الثورة.اما ماحصل في العراق فالامور تختلف لان العراق احتل من الامريكان اما سورية فهية ثورة او انتفاضة او او .... من الشعب ضد الحكومة وهذا فرق كبير
4. لا اتفق معك
درباس ابراهيم - GMT الثلاثاء 26 مارس 2013 12:51
الامور في سورية تختلف عما كان في مصر لان الثورة المصرية لم تتعرض الى المجازر التي تعرض لها الشعب السوري .انا اراها ثورة تحولت من السلمية الى حمل السلاح وهذا كان بأرادة الحكومة السورية التي نفذت وماتزال تنفذ ابشع المجازر بحقهم.لكن يجب ان نشير ان المعارضة الخارجية معارضة ليس لديها اي خبرة ولاتمثل طموح الناس بل هم دائما في خلاف وهذا مايجعل الامور اكثر تعقيدا من الناحية الدولية من اجل مساعدة الثورة.اما ماحصل في العراق فالامور تختلف لان العراق احتل من الامريكان اما سورية فهية ثورة او انتفاضة او او .... من الشعب ضد الحكومة وهذا فرق كبير
5. مبدأ الأرض المحروقة
Akram Hawas - GMT الثلاثاء 26 مارس 2013 15:41
المقالة مهمة و هي تطرح سؤالا جوهريا حول العلاقة بين الثورة و بناء المجتمع... شخصيا كتبت مقالات متعددة حول الثورات العربية و تأثيراتها المختلفة... لكن هناك قضية مهمة جدا و هي ان الأنظمة مثلها مثل الأفراد عندما تشعر بالتهديد فإنها تضرب بقوة و بمنهجية غير عقلانية... لعلنا نتذكر هنا مبدأ الأرض المحروقة ... هذا ما اعتمده النظام السابق في العراق في حلبجة و عمليات الأنفال ... كما اعتمدته القوى المناهضة للحكم الجديد في العراق... ما يحصل الآن في سوريا هو ان كلا الطرفين الرئيسين يتبعان ذات النهج فالحكم يريد البقاء بأي ثمن بينما تعمل الأطراف الفاعلة في الجماعات المسلحة على تدمير كل البناءات القائمة لان ذلك... كما يعتقدون لأسباب مختلفة... ستسمح لهم إعادة بناء المجتمع وفق رؤى مختلفة كليا عن التطور السياسي الاجتماعي الذي حصل في المجتمع السوري خلال العقود الأخيرة... تحياتي أستاذ كفاح و دمتم... دكتور اكرم هواس
6. مبدأ الأرض المحروقة
Akram Hawas - GMT الثلاثاء 26 مارس 2013 15:41
المقالة مهمة و هي تطرح سؤالا جوهريا حول العلاقة بين الثورة و بناء المجتمع... شخصيا كتبت مقالات متعددة حول الثورات العربية و تأثيراتها المختلفة... لكن هناك قضية مهمة جدا و هي ان الأنظمة مثلها مثل الأفراد عندما تشعر بالتهديد فإنها تضرب بقوة و بمنهجية غير عقلانية... لعلنا نتذكر هنا مبدأ الأرض المحروقة ... هذا ما اعتمده النظام السابق في العراق في حلبجة و عمليات الأنفال ... كما اعتمدته القوى المناهضة للحكم الجديد في العراق... ما يحصل الآن في سوريا هو ان كلا الطرفين الرئيسين يتبعان ذات النهج فالحكم يريد البقاء بأي ثمن بينما تعمل الأطراف الفاعلة في الجماعات المسلحة على تدمير كل البناءات القائمة لان ذلك... كما يعتقدون لأسباب مختلفة... ستسمح لهم إعادة بناء المجتمع وفق رؤى مختلفة كليا عن التطور السياسي الاجتماعي الذي حصل في المجتمع السوري خلال العقود الأخيرة... تحياتي أستاذ كفاح و دمتم... دكتور اكرم هواس
7. دور المصالح
خسرو ئاكر ه يي - GMT الثلاثاء 26 مارس 2013 16:53
دور المصالح هي التي تستعر نار الارهاب وفق الانتماءات خارج ارادة اهل البلد . والديمقراطية حلم تراود في اذهان المؤمنين بالمساواة والعدالة الاجتماعية والاقرار بالحقوق والحريات وتحقيقها شيئ بعيد المنال في منقطة الشرق الاوسط بشكل عام .
8. دور المصالح
خسرو ئاكر ه يي - GMT الثلاثاء 26 مارس 2013 16:53
دور المصالح هي التي تستعر نار الارهاب وفق الانتماءات خارج ارادة اهل البلد . والديمقراطية حلم تراود في اذهان المؤمنين بالمساواة والعدالة الاجتماعية والاقرار بالحقوق والحريات وتحقيقها شيئ بعيد المنال في منقطة الشرق الاوسط بشكل عام .
9. رحمك الله ياصدام فأنت
من عرف الداء والدواء - GMT الثلاثاء 26 مارس 2013 20:41
الثورة السورية العظيمة بخير والحمد لله لا كما يصورها أو يحاول تشويهها أعداءها ، أبطال الجيش الحر والائتلاف في الداخل والخارج يحققون إنتصارات أذهلت الأعداء والأصدقاء على السواء، وما كان حلماً بالأمس أصبح حقيقة اليوم، ولكن الخوف كل الخوف على ثورة الشرفاء من أكراد سوريا التي يحاول العنصريين الإنفصاليين البرزانيين والطالبانيين سرقتها وإستعبادهم كم إستعبدوا أكراد العراق، ولكن هيهات فالوحدة الوطنية في سوريا أقوى مما يتخيلوا وستتصدى لهم جميع جبهات الجيش الحر، لا بل سيتحرر شمال العراق على أيديهم وسيعاد لأهله أهل التفاق والشقاق الذين خذلوا البطل صدام بالأمس والذي كان ممن عرفوا داءهم ودواءهم.........................
10. رحمك الله ياصدام فأنت
من عرف الداء والدواء - GMT الثلاثاء 26 مارس 2013 20:41
الثورة السورية العظيمة بخير والحمد لله لا كما يصورها أو يحاول تشويهها أعداءها ، أبطال الجيش الحر والائتلاف في الداخل والخارج يحققون إنتصارات أذهلت الأعداء والأصدقاء على السواء، وما كان حلماً بالأمس أصبح حقيقة اليوم، ولكن الخوف كل الخوف على ثورة الشرفاء من أكراد سوريا التي يحاول العنصريين الإنفصاليين البرزانيين والطالبانيين سرقتها وإستعبادهم كم إستعبدوا أكراد العراق، ولكن هيهات فالوحدة الوطنية في سوريا أقوى مما يتخيلوا وستتصدى لهم جميع جبهات الجيش الحر، لا بل سيتحرر شمال العراق على أيديهم وسيعاد لأهله أهل التفاق والشقاق الذين خذلوا البطل صدام بالأمس والذي كان ممن عرفوا داءهم ودواءهم.........................


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.