قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

quot;غوغل اديشنزquot; خدمة جديدة تروج لها الشركة العملاقة لتوزيع وبيع الكتب الرقمية على الانترنت تطلقها في أوائل فصل الصيف.

إعداد عبدالاله مجيد: أعلنت شركة غوغل انها تعتزم الشروع في بيع الكتب الرقمية ابتداء من اواخر حزيران/يونيو أو في تموز/يوليو لتدخل بهذا الاعلان في معركة تجارية مع شركات اخرى بينها امزون وابل وبارنز اند نوبل.

وكانت غوغل طرحت رؤيتها لتوزيع الكتب على الانترنت منذ سنوات واخذت منذ أشهر تروج خدمتها الجديدة تحت اسم quot;غوغل اديشنزquot; Google Editions. وتأمل الشركة بتمييز هذه الخدمة في السوق مع تمكين المستخدمين من شراء الكتب عبر طائفة واسعة من المواقع باستخدام جملة وسائل بخلاف الشركات المنافسة التي تركز على الوسائل الحصرية والبرمجيات.

اعلن موعد توفير الخدمة الجديدة مدير تطوير الشراكات الاستراتيجية في الشركة كريس بالما خلال ندوة عقدتها دور النشر في نيويورك يوم الثلاثاء الماضي. وتقول غوغل ان المستخدمين سيكونون قادرين على شراء نسخ رقمية من الكتب التي يعثرون عليها بواسطة خدمة البحث عن الكتب. كما ستمكن باعة الكتب، بما في ذلك المتاجر المستقلة، من ترويج quot;غوغل اديشنزquot; على مواقعهم واعطاء القسم الأعظم من الايرادات الى الشركاء.

ستعرض غوغل على خوادمها نسخ اعمال تتوصل الى اتفاقات على بيعها ولكنها لم تقرر بعد ما إذا كانت ستترك للناشر تحديد سعر الكتاب أو تحدده بنفسها.
وسيكون بمقدور مستخدمي الخدمة الجديدة قراءة كتب من متصفح الكتروني. ويعني هذا ان نوع القارئ الالكتروني ليس مهما. كما تستطيع غوغل إنشاء برمجيات لتطوير القراءة الى المستوى الأمثل على أجهزة معينة مثل آيفون وآيباد ولكنها لم تعلن أي خطط محدَّدة بهذا الشأن.

ولاحظت صحيفة وول ستريت جورنال ان خدمة بيع الكتب الرقمية التي تقدمها شركة امزون تركز، بخلاف خدمة غوغل، على قارئها الالكتروني كندل وبرمجيات كندل التي تعمل على مكونات تقنية أخرى. وان المشروع يعتبر محاولة غوغل لاختراق سوق توزيع أعمال راهنة ومنشورة سابقا.

لم تعلن دور النشر توجهها الى المشاركة في الخدمة ولكن مراقبين لا يتوقعون ان تواجه غوغل متاعب في استدراج الناشرين لا سيما وانهم على اقتناع بأنه كلما زادت منافذ بيع الكتب كان ذلك أفضل. وحتى المكتبات المستقلة الصغيرة ستكون قادرة على الإفادة من خدمة بيع الكتب الالكترونية لتسويق عدد كبير من العناوين.

وقال ايفن شنيتمان نائب رئيس قسم تطوير الأعمال الدولية في مطبعة جامعة اوكسفورد ان الخدمة الجديدة تحقق التكافؤ في مجال البيع بالتجزئة. واضاف ان هذا منتوج الكتروني يستطيع المستهلك ان يحصل عليه في أي مكان ما دام لديه حساب في غوغل. وشدد على اهمية quot;غوغل اديشنزquot; لأن هذه الخدمة تمثل ما سماه quot;الاختبار الأكبرquot; لقدرة البحث عن محتوى والعثور عليه وشرائه فورا، على تحقيق زيادة ملحوظة في الايرادات. وقال ان هذا quot;يزيل الحواجزquot;.

لدى غوغل حاليا مخزن كتب الكتروني لتطبيقات اندرويد وهي تبيع برمجيات للشركات وتراهن على اقبال المستخدمين لشراء الكتب من خلال منتوجها بوك سيرتش Book Search الذي لديه قاعدة مستخدمين ضيقة بالمقارنة مع خدمة البحث العامة التي تقدمها الشركة. كما تراهن على اطراف أخرى ذات علاقة ببيع الكتب لترويج غوغل اديشنز بنفسها. ولكن من المرجح ان يعتمد هذا على ما يتحقق من ايرادات عن هذا الطريق.

في غضون ذلك تسعى غوغل الى نيل حقوق توزيع ملايين الكتب التي لم تعد متوفرة في الأسواق من خلال التوصل الى تسوية مع المؤلفين والناشرين في معركة منفصلة عن بيع الكتب على الانترنت.