قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تشير دراسة حديثة إلى انه رغم الانتشار الواسع للتلفزيونات على الانترنت، فإن غالبية مالكي هذه الخاصيّة يكتفون بمشاهدة البث التلفزيوني العادي.


نيويورك: كشفت دراسة حديثة تناولت ظاهرة التلفزيونات المتصلة بالانترنت، أن نسبة مبيعاتها باتت تشكل 21 في المائة من إجمالي مبيعات أجهزة التلفزيون بالولايات المتحدة، ولكن المفارقة تكمن في واقع أنه بموازاة هذا الانتشار الواسع، فإن غالبية المشترين لا يستخدمون هذه الخاصية، ويكتفون بمشاهدة البث التلفزيوني العادي كسواهم.

وذكرت الدراسة التي نشرتها شركة quot;ديسبلي سيرشquot; أن 45 في المائة فقط يستخدمون هذه التلفزيونات لتصفح الانترنت.

وقال بول سيمنزا، نائب رئيس الشركة المشرفة على الدراسة في تصريحات صحافيّة: quot;معظم ملاك هذه التلفزيونات لا يستخدمونها فعلياً، وكأنها مجرد شيء يمتلكونه، وهذا يدل على أنهم باتوا يعتبرون التلفزيون القابل للوصل بالانترنت مجرد أداة متطورة يجب أن تكون بحوزتهم.quot;

ويضيف: quot;لم تنفع الإعلانات الترويجية بدفع الناس لاستخدام الانترنت عبر هذه التفزيونات، حتى بعد أن عرفوا بأن تجربة التصفح عبرها مختلفة تماماً، وهي تقدم لهم خيارات لا حصر لها.quot;

ولم تشر الدراسة إلى النسبة المنخفضة لمستخدمي الانترنت عبر التلفزيون فحسب، بل كشفت أن 57 في المائة منهم فقط أعبروا عن رضاهم لهذه التجربة واستعدادهم لاستخدام هذا الجهاز بشكل دائم.