قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن - قال جوردون براون وزير المالية البريطاني انه سيعلن خططا لتعزيز التجارة في الدول الفقيرة عندما يزور جنوب افريقيا هذا الاسبوع.

وادلى براون بهذا التصريح لدى اجتماعه يوم السبت مع عمال السكر الموزامبيقيين في ثالث محطة له في جولة افريقية ترمي الى وضع الفقر على رأس الاهتمامات العالمية.

وبعد ان زار براون مدارس في أحياء فقيرة بكينيا ومستشفى للايدز في تنزانيا قام بزيارة موازمبيق لإجراء محادثات تجارية والاطلاع بشكل مباشر على كيف يمكن ان تساعد الصناعة الافريقية المعززة في معالجة الفقر في افقر قارات العالم.

وقال براون بعد تفقد مصنع للسكر وتجاذب اطراف الحديث مع العمال خلال توقف مفاجيء في قرية قريبة "لا يمكن ان تفتح الباب فقط ...عليك ان تساعد الناس في المرور عبر الباب ."

وكانت افريقيا تساهم بنحو ستة في المئة من تجارة العالم في الثمانينات ولكن هذه النسبة تقلصت الى اثنين في المئة.

ولم يعط براون تفصيلات الخطة التي ينوي اعلانها عندما يلتقي مع وزراء المالية الافارقة في كيب تاون يوم الاثنين .

ولكنه قال ان على الدول الغنية إلغاء الدعم غير العادل الذي يتضمن تمييزا ضد الدول النامية في الوقت الذي تساعد فيه دولا مثل موزامبيق على تطوير البنية الاساسية التي تحتاجها للمنافسة على الصعيد العالمي.

وتعهدت بريطانيا بأن تجعل افريقيا احدى الاولويات مع توليها رئاسة مجموعة الثمانية للدول الصناعية الكبرى في العالم وأطلقت على سنة 2005 عام الحسم بشأن معالجة الفقر في الدول الفقيرة.

وقال براون ان بريطانيا وافقت على سداد 150 مليون دولار من ديون موزامبيق للبنك الدولي وبنك التنمية الافريقي على مدى السنوات العشرة المقبلة في اطار تعهد بإعفاء أفقر 70 دولة في العالم من عشرة في المئة من ديونها .

وقال براون للصحفيين في مصنع السكر الواقع على بعد نحو 80 كيلومترا شمالي مابوتو ان هذه "الاموال ستذهب الى التعليم والصحة والبنية التحتية."