قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن : قالت وكالة الطاقة الدولية يوم الثلاثاء انه سيتعين على منتجي أوبك إنتاج كميات أكبر من المتوقع لتلبية الطلب خلال فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي نظرا لوجود مشاكل في الإمدادات من خارج المنظمة.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري عن سوق النفط إن تعثر الإنتاج في حقول النفط في أمريكا الشمالية وبحر الشمال واستمرار النمو القوي لمعدلات الاستهلاك يعني أن الطلب على نفط أوبك في الربع الأول من عام 2005 سيزيد بواقع 500 ألف برميل يوميا عن الحجم المتوقع من قبل وهو 28.6 مليون برميل يوميا.

كما عدلت وكالة الطاقة توقعاتها للطلب على نفط أوبك بواقع 300 ألف برميل يوميا في الربع الثاني من هذا العام وهي الفترة التي تخشى أوبك أن تهبط الأسعار فيها مع تراجع الطلب عقب انتهاء فصل الشتاء الشمالي.

واتفقت أوبك بالفعل على خفض مليون برميل يوميا من الإنتاج اعتبارا من أول يناير كانون الثاني لحماية الأسعار.

وساعدت تخفيضات إنتاج أوبك في دفع أسعار النفط الأميريكي إلى أعلى مستوياتها في سبعة أسابيع متجاوزة 49 دولارا للبرميل مع اشتداد البرد. ويجتمع وزراء أوبك في 30 يناير للبت فيما إذا كان ينبغي لهم خفض حصص الإنتاج قبل الربع الثاني.

ورفعت وكالة الطاقة توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط بواقع 60 ألف برميل يوميا ليصل إلى 1.44 مليون برميل يوميا كما رفعت تقديراتها لنمو الطلب في الربع الأخير من عام 2004 بواقع 200 ألف برميل يوميا مع تجاوز الاستهلاك الأميركي للتوقعات.

وزادت أسعار النفط بنسبة 34 بالمئة العام الماضي بعد أن رفع النمو السريع في الولايات المتحدة والصين الطلب العالمي بواقع 2.6 مليون برميل يوميا توازي 3.3 بالمئة وهي أعلى نسبة منذ عام 1976 .

وقالت وكالة الطاقة إن إجمالي الاحتياطيات العالمية زاد 1.4 مليون برميل يوميا أو 42 مليون برميل في نوفمبر تقوده زيادات في منطقة المحيط الهادي.

وبلغت الاحتياطيات في نهاية نوفمبر 81 مليون برميل عن مستوياتها في العام السابق حسبما ذكرت الوكالة التي تأخذ من باريس مقرا لها.