قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الياس توما من براغ : ينتظر أن يلتقي ممثلو صربيا وجمهورية كوسوفو المعلنة من طرف واحد يومي الخميس والجمعة القادمين في العاصمة البلغارية صوفيا لأول مرة منذ إعلان برلمان كوسوفو الانفصال عن صربيا وذلك في إطار اجتماع تجمع دول جنوب شرق أوروبا للتعاون .
وقد عبرت نائبة وزير الخارجية الصربي ميليتسي ديليغيتشوفا ــ ديياليسوفا عن عدم معارضة بلغراد حضور ممثل عن كوسوفو أعمال هذا الاجتماع كما كان الأمر يجري سابقا لكن في إطار وفد الإدارة المدنية الدولية وليس كطرف مستقل .

وحذرت من أن الإصرار على حضور من يمثل كوسوفو بشكل مستقل فان ذلك سيعني مقاطعة بلغراد لهذا الاجتماع أو غيره من الاجتماعات التي يتم فيها دعوة كوسوفو كدولة ذات سيادة .

وتتمتع بعضوية هذا التجمع ألبانيا والبوسنة والهرسك وكرواتيا واليونان ومقدونيا وملدوفيا ورومانيا وصربيا وتركيا والجبل الأسود وبلغاريا غير انه لم يتم الاعتراف بكوسوفو كدولة مستقلة حتى الآن من بين هذه الدول سوى من قبل ألبانيا وتركيا فيما تتبنى اليونان وملدوفيا ورومانيا مواقف رافضة تماما لاستقلال كوسوفو أما بقية الدول فلم تتخذ بعد قرارا بالاعتراف مفضله الانتظار حتى تتضح اتجاهات التطور في هذه المسالة الحساسة بالنسبة لها .

في هذه الأثناء ذكر سلوبودان سامارجيتش الوزير في حكومة صربيا المكلف بملف كوسوفو بأنه نقل لرئيس البعثة المدنية الدولية في كوسوفو يواخيم ريكير خلال اجتماعه به اليوم في برشتينا موقف الصرب في الإقليم بأنهم لا يقبلون استقلال ما اسماه بالدولة المزيفة .

ونقلت الإذاعة الصربية عنه قوله بأن الصرب يدينون كل أشكال العنف ولاسيما العنف الممارس ضد القانون الدولي ولذلك فان صربيا تطلب من البعثة المدنية الدولية والبلدان التي اعترفت باستقلال كوسوفو أن تحدد موقفها تجاه ذلك العنف. وأكد سامارجيتش أنه قد أصر على ضرورة الحفاظ على النظام والاستقرار وان بلغراد مستعدة لتحمل مسؤولية حفظ النظام في المناطق الصربية في كوسوفو والتعاون في هذه المسالة مع البعثة المدنية الدولية وقوات كفور .

وشدد على أن سلطات صربيا تسعى لإقناع الصرب في كوسوفو أن يستمروا في التعاون مع البعثة المدنية الدولية لأن بلغراد تعترف بهذا الحضور الدولي . من جهة أخرى انتقد نائب رئيس حكومة كوسوفو هايردين كوتشي زيارة الوزير الصربي الى كوسوفو واصفا اياها بانها quot; استفزاز من بلغراد quot;.