قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نجلاء عبد ربه من غزة : هددت حركة حماس ظهر اليوم بفقدان جميع دول الشرق الأوسط تحديدا، والعربية بشكل عام في حال سقطت هي في غزة.وقالت حركة حماس أن quot;الجميع سيفقد الأمن إذا لم ينعم به الشعب الفلسطينيquot;، محذرةً من سقوط الأنظمة العربية إذا سقط قطاع غزةquot;.

وكان أكثر من 70 فلسطينيا قتلوا على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، منذ أن بدأت اجتياحها لشمال غزة فجر أمس السبت، فيما أصيب نحو مائتي فلسطيني آخر. هذا ولا زالت العملية العسكرية الإسرائيلية متواصلة حتى اللحظة.

وأهابت حركة حماس في بيان لها بالعالمين العربي والإسلامي والعالم أجمع بضرورة التحرك الفوري لوقف العدوان على الفلسطينيين العزل في قطاع غزة، قائلةً quot;أنظمتكم ستسقط إذا سقط قطاع غزة وسقط الشعب الفلسطيني، لأنه هو من يشكل لكم الحماية وليس أمريكاquot;.

وطالبت الحركة الشعوب العربية للتحرك الفوري والسريع لنصرة الشعب الفلسطيني وقالت quot;إن هذه الدماء في أعناقكم، لا تنتظروا إلى مواقف أنظمتكم، تحركوا حتى لو سقط منكم quot;الشهداء quot; وسالت منكم الدماء.quot;

وكانت مصادر طبية فلسطينية أعلنت أنها على شفير الانهيار، بعد أن اكتظت المستشفيات في القطاع بحوالي أكثر من مائتي جريح وجريحة خلال يومين فقط، وعدم وصول أي إمدادات طبية لهذه المستشفيات.

وقال أحد الأطباء لـ إيلاف quot;هناك نقص في الأسرة والأدوية والمعدات الطبية وأكياس الدمquot;، مهيباً بالمواطنين الفلسطينيين التبرع بوحدات الدم

وكان شهود عيان في مدينة رفح، على الحدود مع مصر ذكروا لـ إيلاف، أنهم شاهدوا عشرات سيارات الإسعاف تقوم بنقل المصابين الفلسطينيين داخل الأراضي المصرية، في خطوة تبين أن مصر سمحت للجرحى بتلاقي العلاج داخل مستشفياتها

وقال مصدر فلسطيني لـ إيلاف أن عملية تنسيق جرت منذ صباح أمس، بين مسؤولين فلسطينيين ونظرائهم في مصر لفتح معبر رفح لنقل الجرحى والمصابين الذي سقطوا جراء العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة للعلاج بالمستشفيات المصرية.

وكانت حركة حماس قد دعت المقاومين من كافة الفصائل الفلسطينية إلى quot;الاستبسال في التصدي للعدوان الذي يستهدف المقاومة ويسعى لاقتلاع الفلسطينيين لأنهم الشوكة التي تقف في حلق المشروع quot;الصهيوني الأمريكيquot; القاضي إلى تصفية القضية الفلسطينية وضياع الحقوق.quot;

وأضافتquot; نؤكد لهذا العدو الصهيوني أن شعبنا صامد ولن يستسلم ولن يركع ولن تكسر إرادته حتى لو سقط منه ألف،وان المقاومة مستمرة حتى تحرير فلسطين، فلا تغرنكم هذه القوة ولا يغرنكم أننا ضعفاء لا نملك من القوة ما تملكون، ولكننا نملك الحق والإرادة نحو تحرير أرضنا وعودة أهلنا واقتلاع كيانكم .quot;

وعم الحداد العام الذي أعلنه الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم مدن الضفة الغربية وقطاع غزة، على أرواح ضحايا المحرقة التي تحدثت عنها إسرائيل في غزة، في الوقت الذي قرر فيه مساء أمس تعليق جميع المفاوضات والاتصالات مع إسرائيل ردا على استمرار التصعيد العسكري الإسرائيلي في قطاع غزة.

ومنذ ساعات الصباح الأولى، ُنكست الأعلام الفلسطينية في جميع المناطق المختلفة، وتوقف الحياة الدراسية تماماً في المدارس والجامعات، بالإضافة إلى توقف حركة السيارات الخاصة والأجرة، بإستثناء وزارة الصحة، وباتت المدن المختلفة في فلسطين كمنع تجوال طبيعي، تضامناً مع ضحايا غزة.