قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فالح الحمراني من موسكو: استقبلت الدوائر العسكرية الروسية بارتياح قرار الناتو تاجيل تقاربه مع جمهوريات رابطة الدول المستقلة السوفياتية سابقا الى اجل غير مسمى. وبات واضحا ان اوكرانيا وجورجيا لن تحصلا على صفة دول مرشحة للانضمام للناتو خلال قمة الحلف المرتقب عقدها في العاصمة الرومانية بوخارست بتاريخ 2 و4 نيسام (ابريل) المقبل. ويشير المراقبون الى هذا لايعني quot; ان الناتو تعب من التوسعquot;.

ولايعني ايضا انه اغلق ابوابه امام البلدان الاخرى. ولايمكن ايضا ادراج القرار في خانة نجاحات الرئيس فلاديمير بوتين الذي سيشارك في القمة بصفة ضيف. وحسب راي وسائل الاعلام الروسية فان ما اثر على قرار الغرب ليس تهديدات الكرملين quot; تصويب الصواريخ نحو اوكرانياquot;، وانما المشاكل الداخلية المستعرة في بلدان رابطة الدول المستقلة خاصة في جورجيا واوكرانيا. من جانبهم يؤكد الجنرالات الروس ان الناتو اخذ بعين الاعتبار موقف موسكو وانه كان العامل الحاسم بتبني الاطلسي لخطته الجديدة.

وكان سكرتير عام حلف الناتو ياب دي هوب سهيفير قد عبر في ختام لقاء وزراء خارجية دول الاطلسي غير الرسمي الذي انعقد مؤخرا عن اماله بان قمة بوخارست ستعلن عن توسيع quot; جديد لعائلة الناتوquot;. ونقلت وسائل اعلام روسية عن مصادر في مقر الاطلسي اشارتها الى عدم وجود اعتراضات مبدئية لدى غالبية اعضاء الحلف على انضمام البانيا وكارواتيا. في الوقت نفسه تعارض اليونان بشدة انضمام مقدونيا، وحتى تغير اسمها الذي يتطابق مع اسم احد محافظاتها.واعرب سكرتير عام حلف الاطلسي ايضا عن دعمه لتوسيع العلاقات في اطار quot; الشراكة من اجل السلامquot; مع بلدان البلطيق الاخرى بما ذلك البوسنة والجبل الاسود وصربيا.

واعلنت وزير الخارجية الامريكية كوندليزا رايس في ختام اللقاء ايضا عن ان ابواب الناتو مفتوحة لكافة الديمقراطيات الاوروبية، مستدركة بان النقاشات ستستمر بشان قضية التوقيع على خطط العمل لتحضير جورجيا واوكرانيا للانضمام للحلف. واوضحت بان مسالة العضوية بالناتو تُقرر على اساس انجازات كل دولة معينة تسعى للترشيح للعضوية. ولم تعلق على موقف امريكا بشان جورجيا واوكرانيا وفرصة حصولهما على عضوية الناتو.

وتواجه جورجيا مشكلة اعلان ابخازيا واسيتيا الجنوبية الانفصال عنها واحتمال اللجوء للحل العسكري لاعادتهم الى حظيرة جورجيا، وهذا يتعارض مع مواصفات الدولة الساعية للانضمام للاطلسي. ولم يحسم الاطلسي ايضا موقفه من انضمام اوكرانيا بسبب الوضع السياسي الداخلي المتوتر وانقسام المجتمع على عضوية بلدهم بالناتو.

وتلقت الدوائر العسكرية الروسية بارتياح، قرار الناتو بارجاء النظر بانضمام الجمهوريات السوفياتية السابقة بالناتو.وقال الجرال يفجيني بوجينسكي مدير ادارة التعاون الاجنبي التابعة لوزارة الدفاع quot; ان هذا القرار يبعث على الارتياح، واعتقد ان الحلف اخذ بنظر الاعتبار موقف موسكو، وان هذا كان عاملا حاسماquot;.

من ناحيته يرى المحلل العسكري فيتالي شليكوف بان الناتو سينتظر لحظة مناسبة لضم اوكرانيا وجورجيا لصفوفه وانه قرر ان اللحظة الحالية غير مواتية لاتخاذ خطوات معادية لروسيا على خلفية نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت بروسيا.معربا عن القناعة quot;ان الناتو كان قد قرر منذ زمان بعيد ضم جورجيا واوكرانيا لصفوفه، ولايعدو القرار غير خطوة مؤقتةquot;.