قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق :بعد سنوات طويلة من قرار استيعاب كافة الناجحين في الشهادة الثانوية في الجامعات الحكومية بدات سورية خطوات حثيثة نحو ليبرالية اكبر في نظام التعليم العالي والمتوسط . ويبدو ان خطوات كانت اتخذت سابقا تم الغاؤها مثل نظام التثقل المعقد لدى الدخول الى الجامعة والذي اثبت فشلا ذريعا كما تم تخفيض نسبة القبول الجامعي بنسة خمسة بالمائة لصالح التعليم الموازي الذي يدفع المنتسبون اليه مبالغ مالية باهظة كي يدرسو الى جانب زملائهم في التعليم الحكومي لكونهم نالوا درجات اقل في الشهادة الثانوية .

كما اضيف هذا العام بعض المعاهد المتوسطة الى نظام التعليم الموازى على بعضالمعاهد بنسبة 10 بالمائة من عدد القبول . يذكر ان سورية سمحت مؤخرا بافتتاح عدد كبير من الجامعات الخاصة ولكن تكاليفهاالمرتفعة دفع الى التساؤل عن مدى قدرة الطلاب على الاستمرار فيها كما ثارت انتقادات
عنيفة لنظام التعليم العالي في البلاد وهناك من اتهمه بالقصور وعدم القدرة على مواكبة العلوم العصرية المتطورة ودعوا الى ثورة في هذا المضمار .