قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك



بكين : ذكرت وكالة انباء الصين الجديدة اليوم الجمعة ان قنبلة انفجرت الخميس بحافلة في منطقة سين شيانغ التي تسكنها غالبية مسلمة في شمال غرب البلاد اسفرت عن مقتل 11 شخصا وجرح سبعة.
وكانت الحافلة متوجهة الى مدينة وسو في شمال هذه المنطقة وفيها 19 راكبا وقد اتى الانفجار عليها كاملة باستثناء مقصورة السائق.
وقال مدير شرطة المنطقة ليو ياوهوا ان الانفجار نتج عن اعتداء لكنه لم ينسبه الى ارهابيين.
وقبيل وقوع الانفجار نزل رجل وامرأة يتراوح عمرهما بين 20 و25 عاما من الحافلة في حين صعد اليها رجل اربعيني يحمل كيسا من القماش الاسود على ما اضاف ليو الذي اوردت تصريحه وكالة الانباء الرسمية.
وبين الجرحى اربعة نساء ينتمين الى اقليات وطنية بينهم امرأة حامل على ما ذكرت صحيفة سين جينغ باو.
واكد طبيب في مستشفى كويتون لوكالة فرانس برس "لدينا اربعة جرحى اصيبوا في الصدر والرئتين".
وتم التعرف على هوية اثنين من القتلى وهما كازاخستاني وصيني من اتنية الهان (يشكلون غالبية) على ما اوضح ليو.
وتتهم السلطات الصينية بانتظام الانفصاليين الاويغور في سين شيانغ بالارهاب ولاسيما منذ هجمات الحادي عشر من ايلول(سبتمبر) 2001 في الولايات المتحدة. لكن منظمات الاويغور التي تتخذ من خارج البلاد مقرا لها تنفي هذه التهمة باستمرار.
ونادرا ما شهدت المنطقة اعتداءت منذ نهاية التسعينات.