قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مراد عباس من الجزائر: من المرتقب أن يزور ممثل عن الاتحادية الدولية للكرة الطائرة الجزائر في الفترة ما بين 16 و 20 أيلول المقبل من أجل معاينة المرافق الرياضية والفندقية التي اختارتها الجزائر في ملف ترشحها لاحتضان بطولة العالم للأشبال العام المقبل.
وكانت الاتحادية الجزائرية للكرة الطائرة تأمل في زيارة ممثل الاتحادية
الدولية في الأسابيع القليلة القادمة من أجل معرفة ملاحظاته والنقائص التي قد يسجلها بغرض استدراكها بسرعة في ملف الترشيح الذي تقدمت به. غير أن الهيئة الاتحادية الجزائرية تلقت أمس السبت مراسلة من الاتحادية الدولية تعلمها بتعذر ذلك على ممثلها السيد فرانز شميد بسبب التزاماته في الألعاب الأولمبية لأثينا (13-29 أغسطس الجاري) مقترحة شهر أيلول وهو ما تم الموافقة عليه.
وقد اقترحت الجزائر في ملف ترشحها عدة مرافق رياضية وفندقية في العاصمة و مدن أخرى من أجل استضافة المنافسة.
وقد اقترحت الجزائر قاعات متعددة الرياضات بالعاصمة الجزائرية، وأخرى بولاية البليدة الواقعة على بعد 45 كلم جنوب الجزائر العاصمة.
أما عن الإقامة فقد تم اقتراح استضافة الفرق بفندق السفير مازافران من صنف خمسة نجوم، بمدينة زرالدة الساحلية، فضلا عن فنادق أخرى.
وترشحت عدة دول لاستضافة هذه البطولة، إلا أن الجزائر تتحمس لاستضافة هذا الموعد العالمي.
ومن الدول المرشحة المغرب و نيجيريا ومصر، إلا أن رئيس الاتحادية الجزائرية للكرة الطائرة، عقبة قوقام أبدى تفاؤله الكبير في تصريحات صحفية، بقبول الملف الجزائري "بالنظر للإمكانيات الضخمة التي سيتم تسخيرها لإنجاح البطولة" التي اقترحت الجزائر تنظيمها في الفترة ما بين 5و 16 أيلول 2005.
وفي حال حصول أية دولة على موافقة الاتحادية العالمية لاحتضان الدورة، فستستفيد كما ينص عليه دفتر الأعباء للاتحاد الدولي من منحة مالية تقدر ب مائتي ألف فرنك سويسري. وكذا 16 ألف دولار كاشتراكات من الأندية المشاركة في البطولة.