قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق- طلبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الاحد من السلطة الفلسطينية برئاسة ياسر عرفات الافراج عن ناشطيها في السجون الفلسطينيةوقال عضو المكتب السياسي للجبهة ماهر الطاهر في بيان "رغم كل الجهود والمحاولات والوعود لاطلاق سراح العشرات من مناضلي الجبهة الشعبية المعتقلين في سجون السلطة الفلسطينية فان هذه الجهود لم تصل الى نتيجة اذ تصر السلطة واجهزتها الامنية على موقفها باستمرار اعتقال المناضلين (...) خاضعة للاملاءات الاميركية والاسرائيلية".
وكانت السلطة الفلسطينية اعتقلت حوالى اربعين من كادرات الجبهة الشعبية بعد قيام كوماندوس من الجبهة باغتيال وزير السياحة الاسرائيلي رحبعام زئيفي في 17 تشرين الاول/اكتوبر في فندق في القدس الشرقية المحتلة. وحملت الجبهة السلطة الفلسطينية "مسؤولية تدهور اوضاعهم الصحية" مشيرة الى ان عددا منهم باشر اضرابا عن الطعام.
وكانت السلطة الفلسطينية اعتبرت الذراع المسلحة للجبهة التي اعلنت اغتيال زئيفي انتقاما لمقتل الامين العام للجبهة ابو علي مصطفى في اب/اغسطس على يد اسرائيل، خارجة عن القانون. غير انها رفضت تسليم اسرائيل منفذي العملية. وكانت المحكمة العليا الفلسطينية امرت في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر بالافراج عن المسؤولين في الجبهة يونس الجرو ورباح مهنا باعتبار انه لا يوجد قانون ينص على احتجاز اشخاص بتهمة الاساءة الى امن البلاد او المصالح الوطنية الفلسطينية.