قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس&- توقعت وسائل الاعلام الاسرائيلية اليوم الاربعاء شن المزيد من العمليات العسكرية على السلطة الفلسطينية بعد تلك التي نفذتها اسرائيل الاثنين والثلاثاء ردا على العمليات الانتحارية الدامية التي هزتها في نهاية الاسبوع. ونقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" عن مصادر امنية اسرائيلية "الامر لم ينته بعد".
&واضافت المصادر "ان غارات الاثنين والثلاثاء رسائل تحذير الى (الرئيس الفلسطيني) ياسر عرفات لكنها لا ترمي الى التسبب بانهيار سلطته". ورات الاذاعة العامة الاسرائيلية "ان سوء الحالة الجوية حال وحده دون مواصلة الغارات الجوية على منشآت السلطة الفلسطينية".
&اما صحيفة "معاريف" فكتبت من جهتها "ان تساحال (الجيش الاسرائيلي) يستعد لشن عمليات اكثر قسوة على الفلسطينيين" دون تدعيم تلك المعلومات. واشارت "هآرتس" الى ان "الحكومة ستقرر اليوم (الاربعاء) اذا كان الجيش سيستانف عملياته".
&واشارت الى ان "النشاطات العسكرية مرهونة الى حد ما بالاحوال الجوية" واضافت ان "اعادة الاستيلاء على مدينة فلسطينية تابعة للحكم الذاتي الفلسطيني لا سيما جنين (الضفة الغربية) احتمال وارد". وشاطرت "جيروزاليم بوست" الملاحظة تلك وكتبت "ان العمليات الجوية والبرية ستتواصل على البنى التحتية الامنية لدى السلطة الفلسطينية".
واشارت الصحيفة اليمينية الى ان "الغارات التي سبق وشنها الجيش تندرج في اطار عمليات اوسع في حملة ترمي الى تحقيق اهداف على مدى اطول سبق ان حازت على الضوء الاخضر من السلطات".
&