قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
نقلت وكالة الصحافة الفرنسية في خبر عاجل من الأرجنتين عن مصادر في الشرطة ووسائل الإعلام المحلية ان أعمال شغب ونهب اتسعت الأربعاء في الأرجنتين وطالت مقاطعتي بوينس ايريس وقرطبة، وهي من أهم مقاطعات البلاد، وذلك بسبب الوضع الاقتصادي الصعب.
وذكرت الشرطة والتلفزيون ووكالات أنباء محلية ان عمليات النهب تسبب بها مئات الأشخاص من السكان يطالبون بالحصول على مواد غذائية.
واحتل عمال من مدينة قرطبة بوسط البلاد بالقوة مقر بلدية المدينة وحطموا زجاجها وأثاثها واضرموا النار في منشآتها.
وقد صدتهم الشرطة التي استخدمت الرصاص المطاط. واصيب عدد من الصحافيين لكن لم تتوافر اي حصيلة لهذه الحوادث.
وفي ضواحي العاصمة بوينس ايريس التي امتد التوتر إليها بعد عمليات تخريب ونهب وقعت ليل الثلاثاء الأربعاء، نهب متظاهرون محالا تجارية ومخازن تجارية كبرى كما نصبوا الحواجز.
يشار إلى ان معدل البطالة ارتفع من 16.4 إلى 18.3 في المائة بين أيار (مايو) وتشرين الأول (أكتوبر) في الأرجنتين.
وتفاقمت الأزمة الاقتصادية والاجتماعية منذ كانون الأول (أكتوبر) اثر هروب رؤوس أموال كبيرة إلى الخارج بعد قرار صندوق النقد الدولي رفض منح بوينس ايريس شريحة أخيرة من مساعدة قدرها 1.264 مليار دولار ما دفع البلاد إلى وقف مدفوعاتها.