قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
ايلاف- تتالت الانباء متضاربة من داخل افغانستان السبت عن الهجوم الجوي الاميركي الذي ادى الى مقتل 65 زعيما قبليا افغانيا ليل الجمعة ـ السبت.
وقال شهود عيان محليون ان الغارة الاميركية التي ادت الى هذا الحادث الدموي جاءت من بعد ابلاغ من جواسيس قالوا للاميركيين ان الموكب كان يضم قيادات من حركة الطالبان المنهارة اضافة الى قياديين من شبكة (لقاعدة) التي كان يتزعمها المنشق السعودي اسامة بن لادن.
واضاف شهود العيان من القرويين ان الموكب كان يضم زعامات قبلية كانت في طريقها الى العاصمة كابول لحضور حفل تنصيب الحكومة المؤقتة بزعامة حامد قرضاي التي ادت اليوم اليمين القانونية للاشهر الستة المقبلة.
وقال القرويون ان احد القادة الافغان "المشبوهين" ابلغ الاميركيين بان الموكب يضم قادة من شبكة (القاعدة)، واشاروا الى ان الاميركين شنوا الغارة على الفور على الموكب حيث قتل جميع من فيه.
وقالت وزارة الدفاع الاميركية في بيانات سابقة ان صواريخ ارض ـ جو اطلقت من الموكب على الطائرات الاميركية التي ردت على الفور بصواريخها للرد على الاعتداء.