قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز الخميس انه لا يستبعد مشاركة سعوديين في الاضطرابات التي وقعت الأسبوع الماضي في مدينة معان معقل الإسلاميين في جنوب الأردن.
&وقال الامير نايف للصحافيين "هذا يؤسفنا، وهذا الامر يعنى به اخواننا في الاردن، ونرجو الا يكون كذلك، (مشاركة سعوديين) ولكن بحكم قربها (معان) من الحدود السعودية، قد يكون ذلك".
&وكان الوزير السعودي يرد على سؤال عن احتمال مشاركة بعض السعوديين في اضطرابات معان حيث قتل اربعة اشخاص منهم شرطي خلال مواجهات بين قوى الامن ومجموعة مسلحة في 11 تشرين الثاني/نوفمبر.
&واضاف الامير نايف "ان الاجراءات متخذة وسوف تتخذ اجراءات اكثر لمنع التهريب من على الحدود". ولم يقدم مزيدا من الايضاحات.
&من جهة اخرى، سئل الامير نايف عن وجود "معتقلين سياسيين" في السعودية، فأكد "انه لا يوجد معتقلون سياسيون (...) وهناك رجل واحد فقط موجود لان هذا الشخص رفض ان يقول اني سأحترم كل انظمة البلاد القائمة على التشريع الاسلامي".
&وردا على سؤال عن تعاون اميركي-سعودي في البحث عن اعضاء تنظيم القاعدة في صحراء الربع الخالي السعودية، اكتفى الامير نايف بالقول "لا صحة لهذا وما هناك شيء داخل المملكة الا من رجال المملكة".
&وكان مسؤول سعودي طلب عدم الكشف عن هويته اكد في تشرين الاول/اكتوبر الماضي لوكالة فرانس برس ان الرياض "لا تسمح لاي شخص بالقيام بعمليات ملاحقة داخل الاراضي السعودية لان هذه مسألة سيادة".
&وفي 23 تشرين الاول/اكتوبر، نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين يمنيين منهم رئيس الوزراء السابق والمستشار الحالي، عبد الكريم الارياني، تأكيدهم ان طائرات عسكرية اميركية تبحث في صحراء الربع الخالي عن عناصر في تنظيم القاعدة.