قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة - إيلاف: رغم نفى أحمد ماهر وزير الخارجية المصري لأنباء ترددت عن تلقي القاهرة دعوة من إيران لعقد قمة تضم مصر والسعودية وإيران وسوريا، وذلك لدراسة المسألة العراقية، لكنه استدرك قائلاً إن الأمر يتوقف على الهدف من مثل هذا الاجتماع. واذا تلقت مصر شيئا من هذا القبيل ستتم دراسته بعناية.
وأضاف ماهر عقب استقباله محسن خليل سفير العراق لدى القاهرة، إن مصر تتطلع الى تعاون العراق مع المفتشين بكل شفافية وجدية حتى يتجنب أي مشاكل تثار اثناء عمليات التفتيش الأمر الذي يمكن استغلاله ضد العراق.
وأضاف ماهر إنه طلب من السفير العراقي نقل رسالة الى ناجي صبري وزير خارجية العراق بهذا المضمون، لرفعا للقيادة العراقية.
وحول لقائه مع د. محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية قال ماهر ان اللقاء تناول المباحثات التى اجراها البرادعي في العراق ومسائل تتعلق باستئناف عمل المفتشين لمهامهم الأربعاء المقبل، مشيراً إلى أن البرادعي اكد له إن المفتشين سيقومون بعملهم بطريقة موضوعية ومهنية تستهدف استجلاء الحقيقة وتنفيذ قرار مجلس الامن.
ونقلت وكالة (أ.ش.أ) المصرية عن ماهر قوله ان مصر تتطلع الى أن تكون عملية التفتيش بداية لوضع حد لهذه الازمة بالطرق السلمية، مشيرا الى ان ذلك يقتضي من الإخوة في العراق ان يتعاملوا مع الأمر بجدية وشفافية.
وكان د. محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أعلن إن هناك مفتشة مصرية بالفعل ضمن فريق التفتيش الدولي الذي سيبدأ عمله في العراق يوم الاربعاء المقبل في اطار قرار مجلس الأمن الاخير رقم 1441.
من جانبه قال عمرو موسى أمين عام الجامعة العربية في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع البرادعي، إن هناك 17 خبيرا عربيا في مجال التفتيش يعملون في الوكالة الدولية للطاقة الذرية .
وأوضح موسى أنه سيرسل قائمة بالاسماء العربية المؤهلة لمثل هذا العمل
للمشاركة فى عمليات التفتيش عن الاسلحة فى العراق . لافتاً إلى انه يوجد بالفعل قائمة باسماء سبعة خبراء من الاردن ولبنان ومصر.