قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&لندن - اعلن وزير الداخلية الفرنسي نيكولا ساركوزي في لندن في اعقاب لقاء مع نظيره البريطاني ديفيد بلانكيت ان مركز سانغات للاجئين (شمال فرنسا) سيقفل ابوابه في 30 كانون الاول/ديسمبر 2002 وليس في نيسان/ابريل 2003 كما كان مقررا اساسا.
&واوضح ساركوزي انه سيتم اغلاق مركز سانغات الذي اثار جدلا مستمرا منذ بضعة اشهر بين باريس ولندن وستعاد الارض التي اقيم عليها الى مالكها.&من جهته، اعلن بلانكيت ان بريطانيا ستستقبل حوالى الف عراقي واقل من الف افغاني مسجلين في سانغات.

يلتقي وزير الداخلية الفرنسي نيكولا سركوزي صباح اليوم الاثنين في لندن نظيره البريطاني ديفيد بلانكيت في محاولة لتسوية مسألة لاجئي مركز سانغات بشمال فرنسا التي تشكل نقطة خلاف بين باريس ولندن منذ ثلاث سنوات. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية& ان سركوزي الذي وصل مساء امس الاحد الى لندن لم يجر محادثات مساء امس مع بلانكيت
. واوضح ان المحادثات بين الوزيرين ستجري صباح اليوم الاثنين ثم يلتقي سركوزي رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قبل الظهر. وستكون مسألة حوالى 1600 لاجىء معظمهم من الاكراد العراقيين والافغان ويقيمون حاليا في مركز سانغات، في صلب محادثات لندن وبشكل اوسع مصير حوالى خمسة الاف لاجىء حصلوا على بطاقة من الصليب الاحمر قبل اغلاق المركز امام اي مهاجر جديد في الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر. ويجب ان تؤدي المحادثات الفرنسية البريطانية الى اتفاق لتقاسم طالبي اللجوء بين الدولتين. ومن جهتها، نددت صحيفة "الدايلي ميل" اليمينية الواسعة الانتشار اليوم الاثنين بما اسمته "ابتزاز فرنسي" وقالت ان باريس تطالب بريطانيا بقبول الاف اللاجئين الاضافيين.