قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة- افادت الصحف التركية اليوم ان الولايات المتحدة طلبت من تركيا، حليفتها الرئيسية في المنطقة، تقديم جنود والسماح بفتح قواعدها الجوية ومرافئها في حال حصول عملية عسكرية ضد العراق.
وافادت صحيفة "حريات" الواسعة الانتشار ان الادارة الاميركية طلبت في رسالة من سبع صفحات سلمت مؤخرا الى السفير التركي في واشنطن، اذنا بنشر حوالى مئة الف جندي اميركي على الحدود بين العراق وتركيا.
واوضحت الصحيفة ان واشنطن طلبت ايضا من تركيا المساهمة ب35 الف جندي في هذه القوة وفتح بعض قواعدها الجوية ومرافئها لاستخدامها في العملية.&ورفضت وزارة الخارجية التركية الادلاء باي تعليق.&وينتظر وصول المسؤول الثاني في وزارة الدفاع الاميركية بول ولفوفيتز والمسؤول الثالث في وزارة الخارجية الاميركية مارك غروسمان اليوم الى انقرة لاجراء محادثات حول المسالة العراقية.
من جهتها قالت صحيفة "جمهوريت" التركية (اليسار الوسط) ان واشنطن ستطلب من انقرة ايضا تقديم وحدة مسلحة تضم ما بين 17 الى 20 الف جندي للدخول الى الاراضي العراقية انطلاقا من تركيا. وقالت انه في مقابل الدعم اللوجستي والعسكري للولايات المتحدة، سيتم الغاء ديون تركيا العسكرية البالغة ستة مليارات دولار.
وتشكل مساعدة تركيا، الدولة المسلمة الوحيدة في حلف شمال الاطلسي، الملف الرئيسي في زيارة المسؤولين الاميركيين. وكانت الصحافة الاميركية افادت الاسبوع الماضي ان واشنطن قد تعرض مساعدة مالية تتراوح بين 700 و 800 مليون دولار في اطار مساعدة سنوية تصل قيمتها الى مليارات الدولارات.&وسيلتقي ولفوفيتز وغروسمان اليوم وغدا الاربعاء رئيس الوزراء التركي عبد الله غول ومسؤولين اخرين من الحكومة الجديدة.
كما سيلتقيان ايضا ممثلين عن هيئة الاركان التركية التي قام قائدها الجنرال حلمي اوزكوك مؤخرا بزيارة الى الولايات المتحدة.&وتعارض الحكومة التركية الجديدة، مثل الحكومة السابقة، عملية عسكرية ضد العراق باعتبار انها قد تزعزع استقرار المنطقة وتؤدي الى تفاقم الصعوبات الاقتصادية في البلاد.