قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس - اتفقت تونس والجزائر اليوم على تعزيز التعاون ‏‏الثنائي بينهما في مجال الطاقة والمناجم و الدخول في مرحلة ملموسة لتجسيم البرامج ‏‏التنفيذية للمشاريع المتفق عليها في هذا المجال.‏
جاء ذلك خلال محادثات أجراها وزير الصناعة والطاقة التونسي المنصف بن عبد الله ‏‏مع وزير الطاقة والمناجم الجزائرى شكيب خليل الذي اختتم في وقت سابق اليوم زيارة ‏‏عمل لتونس استمرت يومين.‏
وتناولت المحادثات بين الجانبين فحوى لقاءات واجتماعات خبراء البلدين التي ‏‏هدفت الى التوصل الى تنفيذ مشاريع التعاون المتفق عليها في مجال الطاقة لاسيما ‏‏التي تشمل منها ميدان استكشاف ونقل وتوزيع المحروقات وتطوير شبكة الربط الكهربائي ‏‏بين البلدين وتبادل التجارب في مجال استخدام الغاز الطبيعي.‏
من جانبه عبر الوزير الجزائرى في تصريح للصحافيين عقب اللقاء عن ارتياحه ‏‏للتوصل الى اقامة تعاون ملموس ومثمر بين البلدين فى مجال تزويد المناطق الحدودية ‏‏بالغاز السائل خلال فترة تعتبر وجيزة مشيرا الى ان هذه النتائج تمثل "مرحلة اولى"‏على طريق التعاون الثنائى فى مجال الطاقة بشكل عام.‏
وأضاف أن الجانبين ياملان فى تحقيق تعاون اشمل بين المؤسسات المختصة فى اطار ‏تفعيل الشراكة التونسية الجزائرية وتنمية الاستثمارات المشتركة بين البلدين. أما وزير الصناعة والطاقة التونسى بن عبد الله فقد نوه من جهته بالنتائج ‏‏الملموسة التى تم التوصل اليها فى هذه المحادثات والتى "تعطى قفزة نوعية" للتعاون ‏‏الثنائى التونسى الجزائرى فى مجال الطاقة.‏
واكد الوزير التونسى فى هذا السياق على الرغبة التى تحدو الجانبين لتذليل كل ‏‏الصعوبات ولتوفير كل الظروف الملائمة لارساء الاطار القانونى والمؤسساتى الذى ‏‏يمكن مختلف فرق العمل المشتركة من التقدم فى انجاز المشاريع المحددة المتفق عليها ‏‏بين البلدين.