قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد السناتور الاميركي سام برونبك، المعروف بعلاقاته الوثيقة مع اطراف المعارضة العراقية التي تحظى بدعم واشنطن، الثلاثاء ان المؤتمر الذي تعقده المعارضة العراقية السبت المقبل في لندن ليس من صنع الولايات المتحدة.
&وقال برونبك في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة البريطانية بحضور ممثلين عن ابرز اطراف المعارضة العراقية المشاركة ان المؤتمر جاء بنتيجة "جهود كل مجموعات المعارضة العراقية"".
&واضاف السناتور قائلا ان "اجتماع نهاية الاسبوع لم انظمه لا انا ولا الحكومة الاميركية". وبرونبك من ابرز الذين عملوا على تاسيس المؤتمر الوطني العراقي، احد اطراف اللجنة التحضيرية للمؤتمر ويرأسه احمد الجلبي.
&وشبه برونبك اطراف المعارضة العراقية المشاركة في المؤتمر ب"آباء" الاستقلال في اميركا مثل "توماس جيفرسون وبنجامين فرانكلين". وقال "سيذكرهم العراقيون بعد نيلهم حريتهم".
&وبرونبك عضو بارز في لجنة العلاقات الخارجية للكونغرس الاميركي ويتوقع وفق المؤتمر الوطني العراقي ان يتراس لجنتها الفرعية للشرق الادنى التي ترسم السياسة الاميركية في المنطقة.
&وباتت اللجنة التحضيرية للمؤتمر تضم سبع حركات معارضة بعد الاعلان عن انضمام حزب "الدعوة الاسلامية" (شيعي معارض) الى جانب المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق (شيعي معارض مقره طهران) والمؤتمر الوطني الديموقراطي وحركة الوفاق الوطني والحركة الملكية الدستورية اضافة الى الحزب الديموقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، ابرز تنظيمين كرديين يسيطران على شمال العراق الخارج عن سيطرة حكومة بغداد المركزية منذ انتهاء حرب الخليج في 1991.