قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


&انقرة - قال رجب طيب اردوغان رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا& انه اقترح على الرئيس الاميركي جورج بوش ان تنضم انقرة الى اتفاقية التبادل الحر في اميركا الشمالية (نفتا) في حال تمت عرقلة انضمامها الى الاتحاد الاوروبي.
&وقال في كلمة موجهة الى مغتربين اتراك في نيويورك اوردتها وكالة انباء الاناضول "في حال رفض انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي لن تكون نهاية العالم". واضاف "في حال رفض الاتحاد الاوروبي سنحاول ايجاد مخرج. وفي هذا الاطار اقترحت على الرئيس بوش قبول تركيا في اتفاقية التبادل الحر في اميركا الشمالية".
&والمسؤولون الاتراك متشائمون اكثر فاكثر حول احتمال ان تعطي قمة كوبنهاغن الاوروبية يومي الخميس والجمعة الضوء الاخضر لتحديد موعد لبدء مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي. لكن لدى استقباله اردوغان في البيت الابيض قال الرئيس الاميركي ان بلاده تدعم جهود تركيا للانضمام الى الاتحاد الاوروبي.
&وقال رئيس الوزراء التركي عبدالله غول ان بلاده سترفض اي اقتراح اوروبي لفتح مفاوضات الانضمام في العام 2005 في اشارة الى اقتراح فرنسي-الماني بهذا الخصوص.
&اعلن رئيس الوزاء التركي عبدالله غول في مقابلة نشرتها صحيفة "ميلييت" ان تركيا سترفض اي اقتراح للاتحاد الاوروبي لبدء مفاوضات الانضمام في العام 2005.وقال غول معلقا على الاقتراح الفرنسي الالماني القاضي ببدء مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد بشروط في العام 2005 "اننا نرفض هذا الموعد".
واضاف "اذا اتخذت (الدول ال15) مثل هذا القرار سنرفضه. اننا مصممون على ذلك". ومضى يقول "لا اريد اهانة دول اخرى لكننا لا نقبل بمثل هذا الشيء. لن نبقى في قاعة الانتظار". واكد غول، الذي يغادر انقرة مساء متوجها الى كوبنهاغن للمشاركة في قمة الاتحاد الاوروبي، ان بلاده ستطالب بتحديد موعد لبدء المفاوضات في العام 2003. واضاف ان الانتظار حتى العام 2005 يعني السماح ل25 دولة، بدلا من الدول الاعضاء ال15 حاليا، باملاء شروط على تركيا للانضمام. وقال "ستقدم كل دولة مطالبها" وبالتالي لن تحصل عملية الانضمام.
&ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي تركي لم تكشف هويته ان الحكومة التركية ستهدد باستبعاد الشركات الفرنسية والالمانية عن استدراج العروض في تركيا خصوصا في مجال التسلح في حال لم تحصل على ما تريده خلال قمة كوبنهاغن.
اتحاد اوروبي من 25 عضوا:
مجموعة سكانية ضخمة مع فروقات كبيرة
&
يجعل التوسيع المتوقع للاتحاد الاوروبي ليضم عشر دول جديدة العام 2004، من الاتحاد ثالث مجموعة سكانية في العالم بعد الصين والهند تضم 455 مليون نسمة ستبقى بينها فروقات كبيرة.
&وبعملية التوسيع، ستضاف 75 مليون نسمة جديدة على الاتحاد الاوروبي مع دخول بولندا والمجر وتشيكيا وسلوفيكيا وسلوفينيا وليتوانيا ولاتفيا واستونيا وقبرص ومالطا. وبولندا التي تضم 39 مليون نسمة هي اكبر الدول العشر المرشحة للانضمام من حيث عدد السكان. وعدد سكان بولندا اكثر بمئة مرة من عدد سكان مالطا اصغر الدول المرشحة، البالغ 390 الف نسمة.
لكن اوروبا الجديدة التي تتألف من 25 دولة، ستتسم بفروقات اقتصادية كبيرة. فالمفوضية الاوروبية تفيد ان مجمل ثروات الدول العشر المرشحة للانضمام في
&العام 2004 مع اجمالي ناتج داخلي يبلغ في مجموعه 1،404 مليار يورو، يشكل
&6،4% من ثروة دول الاتحاد الاوروبي الحالية.
&وبلغ متوسط اجمالي الناتج الداخلي للفرد في الدول المرشحة العشر العام 2001، 45% من متوسطه في دول الاتحاد الاوروبي ال15. لكن هناك فروقات كبيرة ايضا في هذا المجال بين الدول المرشحة: فمقارنة بمعدل مئة في الاتحاد الاوروبي يبلغ اجمالي الناتج الداخلي للفرد 80 في قبرص و69 في سلوفينيا و55 في مالطا و40 في بولندا و38 في ليتوانيا و3 في لاتفيا.
&والفرق نفسه واضح على صعيد التضخم: 2% في قبرص العام 2001 و5،2% في مالطا و1،9% في المجر و8،10% في سلوفاكيا. اما معدل البطالة فيتراوح بين 7،5% في سلوفينيا والمجر و5،16 في ليتوانيا و19،4% في سلوفاكيا.