قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض - إيلاف: اكدت السفارة الأميركية في الكويت على المواطنيين الأميركيين في البلاد تجنب المباني السكنية والأماكن العامة التي توجد فيها تجمعات كبيرة لمواطنين غربيين بعد وقوع حادثين في مجمع سكني.
وقال بيان للسفارة الأميركية امس / وقع حادثان امنيان موءخرا فى مجمع سكنى فى الكويت به تركز كبير للسكان الأميركيين/.
واضاف البيان الذي نقلته رويترز / ينصح المواطنون الأميركيون بتجنب المجمعات السكنية في الكويت التقى يعرف ان الأميركيين او غربيين اخرين يعيشون فيها او يزورونها بأعداد كبيرة/.
وتابع / كما يتعين على الأميركيين زيادة وعيهم الامنى فى الاماكن العامة الاخرى التى يعرف ان الأميركيين او غربيين اخرين يتجمعون فيها ويزورونها بأعداد كبيرة او تجنبها او تغيير مواقعهم /.
ولم يتسن على الفور الحصول على تفاصيل عن الحادثين اللذين وقعا فى المجمع السكنى0وهناك مخاوف فى الكويت من تزايد المشاعر المناهضة للولايات المتحدة بين بعض قطاعات المجتمع.
ويوجد حاليا اكثر من 12 الف جندى أميركى فى الكويت يشارك الكثير منهم فى تدريبات عسكرية0 وذكرت الكويت فى وقت سابق هذا الاسبوع انها تعزز اجراءاتها الامنية بعد ان أشاد الرئيس العراقى صدام حسين بالكويتيين الذين شنوا هجمات على جنود أميركيين فى الكويت ووصف الوجود العسكرى الأميركى فى الكويت بأنه احتلال.
وفى اكتوبر هاجم كويتيان جنودا من مشاة البحرية الأميركية كانوا يتدربون فى جزيرة فيلكا الكويتية مما اسفر عن مقتل أحدهم0 وفى الشهر الماضى أطلق شرطى كويتى الرصاص على جنديين أميركيين مما اسفر عن اصابتهما بجروح خطيرة فى طريق سريع جنوبى مدينة الكويت.
كما وردت عدة انباء عن اطلاق رصاص على جنود أميركيين يتدربون فى صحراء الكويت0 ويقول محللون انه بالرغم من امتنان الكويتيين للولايات المتحدة وحلفائها لتمكنهم من طرد القوات العراقية من الكويت فى حرب الخليج عام 1991 الا ان هناك مشاعر استياء متزايدة بين الكويتيين تجاه السياسة الخارجية الأميركية فى المنطقة.