قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت الأمم المتحدة في تقرير الثلاثاء ان تنظيم القاعدة ما زال يشكل تهديدا عالميا للسلام والأمن رغم الضربات القاسية التي وجهت إلى بنيته التحتية.
&وقال التقرير الذي اعدته لجنة المراقبة التي شكلت بعد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة ان تنظيم اسامة بن لادن ما زال قادرا على تأمين تمويل له.
&واكد ان اعضاء التنظيم يمكنهم التنقل في اوروبا وجنوب شرق آسيا وكذلك بين افغانستان وباكستان.
&واضاف التقرير الذي يقع في ثلاثين صفحة ان "القاعدة حركة ماكرة وواسعة لا يمكن لاي دولة او مجموعة دول ان تواجه بمفردها المشاكل التي تطرحها".
&وكان مجلس الامن الدولي شكل هذه اللجنة التي تضم خمسة خبراء دوليين للتأكد من تطبيق الاجراءات التي اتخذت ضد تنظيم القاعدة وخصوصا تجميد الودائع المالية وحظر سفر اعضائه.