قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت مصادر في مجموعة دعم افغانستان التي اجتمعت الدول العشرون الأعضاء فيها في اوسلو الثلاثاء ان الاسرة الدولية ستقدم لافغانستان مساعدة تقدر بـ1.7 مليار دولار "على الأقل" في العام 2003.
&وقال مصدر دبلوماسي نروجي ان "كل شئ يدل على ان مستوى المساعدة الذي بلغناه في 2002 سيبقى على حاله". وتتولى النروج حاليا رئاسة المجموعة.
&وكان الرئيس الافغاني حميد قرضاي دعا في الاجتماع دول المجموعة الى مواصلة دعمها المالي الذي وعد باستخدامه بشفافية.
&وقال قرضاي "نريد ان نطلب من الدول الاعضاء الاستمرار في مساعدتنا على اعادة التأهيل واعادة الاعمار بتمويل مشاريع تهدف الى التخلص من الامنا على المدى البعيد".
&وذكر الرئيس الافغاني خصوصا من بين احتياجات بلاده التي دمرتها الحرب اعادة بناء الطرق والبنى التحتية وانعاش الزراعة.
&وكانت افغانستان حصلت في الاجتماع السابق في طوكيو العام الماضي على وعود بمنحها خمسة مليارات دولار على عدة سنوات، تسلمت 7،1 مليار دولار منها العام الماضي، على حد قول مصدر آخر.
&وقال المصدر النروجي "نأمل ان نبلغ هذا المستوى على الاقل للعام 2003".
&وتابع ان الحسابات اصبحت اكثر صعوبة لان بعض الحكومات لم تحصل حتى الآن على موافقة برلماناتها بينما هناك حكومات ايضا ملتزمة بمساعدات لفترات مختلفة.
&وتضم المجموعة حوالي عشرين بلدا من بينها الولايات المتحدة وفرنسا والمانيا وبريطانيا واليابان الى جانب منظمات من بينها الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي وعدد من وكالات الامم المتحدة.