قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن مستشار للرئيس العراقي صدام حسين الخميس في بغداد ان العراق لم يقرر بعد ما إذا سيوافق على استجواب علماء عراقيين في الخارج عن برامج أسلحة الدمار الشامل في حال قدمت الأمم المتحدة طلبا بهذا المعنى.
&وقال عامر السعدي خلال مؤتمر صحافي في بغداد "سنرى ما نفعله عندما نصل الى هذه المرحلة".
&واكد ان بلاده تعمل على وضع قائمة باسماء علماء سترفع قبل نهاية الشهر الحالي كما تطلب الامم المتحدة.
&وقال السعدي انه ليس اكيدا من انه سيطلب من العراق السماح باستجواب خبراء في الخارج.
&واضاف "لست اكيدا من انه سيرفع الينا مثل هذا الطلب".
&وتابع ان رئيسي المفتشين الدوليين هانس بليكس ومحمد البرادعي "محاميان. ويعرفان معنى (اخراج اشخاص قسرا من بلادهم) في نظر القانون الدولي وحقوق الانسان".