قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبرت منظمة للدفاع عن الحقوق المدنية تأسست مؤخرا في السودان عن نيتها إطلاق حملة ضد تمديد العمل بقانون الطوارىء في البلاد كما أعلن احد مؤسسيها السبت.
&وقال غازي سليمان احد محامي المعارضة "لقد اسسنا المنظمة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات ومهمتنا الاولى ستكون التصدي لتمديد العمل بقانون الطوارىء".
&وكان الرئيس السوداني الفريق عمر البشير طلب من البرلمان في 17 كانون الاول/ديسمبر تمديد حال الطوارىء السارية في البلاد منذ 1999 والتي تنتهي في نهاية الشهر لمدة سنة.
&وقال سليمان ان منظمته ستنشر "مذكرات احتجاج" ضد تمديد العمل بقانون الطوارىء "وستجري اتصالات مع اعضاء البرلمان وستنظم تظاهرات اذا امكن".
&واضاف ان قانون الطوارىء يحظر التجمع لاكثر من خمسة اشخاص ويمكن ان يتم تفريقهم بالقوة.
&وقال ان المنظمة الجديدة ستطلب الافراج عن الطالب في جامعة الخرطوم عمر عبد العزيز المعتقل منذ الاضطرابات التي وقعت في 3 كانون الاول/ديسمبر.
&واعتبر سليمان ان ابقاء حال الطوارىء "ليس مناسبا بعد نجاح مفاوضات ماشاكوس (كينيا) بين الحكومة ومتمردي الجنوب".
&واتهم غازي سليمان المحامي الحكومة "باستغلال" قانون الطوارىء لاعتقال معارضين مثل الزعيم الاسلامي حسن الترابي.
&وكان البشير اعلن حال الطوارىء وحل المجلس الوطني السوداني (البرلمان) في 1999 لاقصاء الزعيم الاسلامي حسن الترابي، العقل المدبر للنظام سابقا، والذي كان يتولى حينها رئاسة البرلمان.